اتهامات لرئيسة مقاطعة بالتّستّر على إصابة موظّف بكورونا لأيام

حرر بتاريخ من طرف

اتهم منتخبو حزب الأصالة والمعاصرة في مجلس مقاطعة أكدال الرياض، رئيسة مجلس المقاطعة، بديعة بناني، بمحاولة إخفاء خبر إصابة أحد موظفي المقاطعة بفيروس كورونا المستجد،  عن باقي الموظفين وعن السلطات المحلية.

واستغرب المنتخبون في بيان، “من محاولة رئيسة مجلس المقاطعة إخفاء أمر الموظف الذي أصيب قبل خمسة أيام، معتبرين الأمر ”غير الأخلاقي”، مضيفا أنه تسببه في “تأخير كبير في إجراءات عزل المخالطين وعمل فحوصات الكشف اللازمة لهم حيث أنها عوض مراسلة المنتخبين والسلطات المعنية قامت بإخفاء الأمر لمدة تجاوزت الخمسة أيام”.

وأضاف المصدر ذاته أن هذا الأمر “يؤكد أن الرئيسة تفضل الحفاظ على صورتها أكثر من الحفاظ على حياة موظفيها، وتفضل التملص من المساءلة عن فعالية التدابير التي اتخذتها كرئيسة لمقاطعة أكدال لتنزيل مقتضيات حالة الطوارئ الصحية”.

وشدد منتخبو حزب “الجرار” على أن هذا التصرف “يستوجب المساءلة القانونية بل وحتى الإستقالة نظرا لفداحته وعلاقته المباشرة بسلامة الموظفين والمواطنين”، معتبرا أنه “مجرد تحصيل حاصل لعدم كفاءة مكتب المجلس مجملا والذي يتضح جليا بغيابه التام عن تدبير أزمة الجائحة على أرض الواقع”.

وشدد المصدر ذاته، على أن مرافق المقاطعة تتخبط في “الفوضى والاستهتار.. والاكتظاظ غير المسبوق والخطير”، مشيرا إلى أن الأمر “ينذر ببؤرة محتملة لانتشار الفيروس بسبب عدم احترام التباعد وارتداء الكمامات”، محملا رئيسة مجلس المقاطعة مسؤولية تبعات “هذا العبث والاستهتار وما سيقع مستقبلا جراء تقصيرها وخيانتها للأمانة الموضوعة على عاتقها”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة