اتفاق تاريخي يفرض ضريبة عالمية على الشركات

حرر بتاريخ من طرف

اتفق وزراء مالية مجموعة السبع G7، على هدف فرض ضريبة عالمية على الشركات لا تقل عن 15 في المائة، وهو ما وصف بالخطوة التاريخية من قبل وزير المالية البريطاني.

والتزم وزراء مالية دول مجموعة السبع، اليوم السبت، في بيان لهم، بعد اجتماع دام يومين في لندن، بفرض تلك الضريبة التي كان الدول تأمل في الوصول إلى اتفاق حولها، حيث زاد الاهتمام بها منذ وصول جو بايدن إلى البيت الأبيض.

وتسعى الدول الغنية إلى تحصيل مزيد من الضرائب من الشركات الضخمة، خاصة شركات التكنولوجيا التي تؤدي ضرائب قليلة قياسا بالأرباح التي تحققها.

وجاء في بيان المجموعة، حسب رويترز: “نتعهد بالتوصل إلى حل منصف حول تخصيص حقوق فرض الضريبة حيث ستحصل الدول على حقوق فرض ضريبة على ما لا يقل عن 20 بالمئة من الأرباح التي تتجاوز هامش العشرة بالمائة لكبرى الشركات متعددة الجنسيات والأكثر تحقيقا للربح”.

وقالت الدول السبع: “سنوفر التنسيق اللازم بين تطبيق القواعد الضريبية الدولية الجديدة وإلغاء كل ضرائب الخدمات الرقمية وغيرها من الإجراءات المشابهة ذات الصلة على كل الشركات”.

ونقل عن وزير المالية البريطاني ريشي سوناك الذي الذي ترأس بلاده مجموعة السبع وصفه للاتفاق بـ” التاريخي”، بينما اعتبرته ألمانيا”بالنبأ السار للعدالة والتضامن الضريبي”.

يشار إلي مجموعة الدول السبع تضم كندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية.

وينتظر أن يعطي القرار الأخير دفعة قوية لاجتماع مجموعة العشرين الذي سينعقد في يوليوز المقبل بالبندقية، حيث يرتقب التوصل إلى اتفاق حول تلك الضريبة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة