اتخاذ تدابير جديدة للتخفيف من آثار إغلاق القاعات الرياضية

حرر بتاريخ من طرف

أعلنت الجامعة الملكية المغربية للجيدو وفنون الحرب المشابهة عن اتخاذها مجموعة من التدابير للتخفيف من الأضرار المترتبة على الجامعة ومكوناتها جراء إغلاق القاعات الرياضية وتوقف الأنشطة،و لتفادي انتشار فيروس كورونا المستجد.

وذكر بلاغ للجامعة ،اليوم الجمعة، أنه مباشرة بعد الإعلان عن الإجراءات الإحترازية التي اتخذتها السلطات المعنية، للحد من انتشار وباء كورونا بادرت الجامعة إلى تخصيص مبلغ 400 ألف درهم يسلم على دفعتين كمساعدة للجمعيات المنضوية تحت لوائها.

وأضاف المصدر ذاته، أنه تم في هذا الإطار فتح عملية اكتتاب من قبل بعض الأعضاء الجامعيين بمجرد إغلاق القاعات ،لفائدة بعض المدربين الذين يوجدون في وضعية صعبة، في صندوق خاص تحت إشراف الجامعة والتي بلغت المساهمات فيه إلى حد الآن 120 ألف درهم.

كما تم تخصيص مبلغ 241 ألف و251 درهم لتسوية مستحقات الحكام والمنظمين والمساعدين في التظاهرات الرياضية الوطنية والدولية للموسم الحالي (110 إطارا)، فضلا عن الاستمرار في أداء التعويضات الجزافية المخصصة لفائدة 21 لاعبا من الفرق الوطنية للجيدو وتقدر ب63 ألف درهم.

وأشار البلاغ إلى أن الجامعة واصلت أداء الأجور ل12 من الأطر التقنية على مستوى الفريق الوطني وبعض العصب الجهوية بكلفة بلغت أزيد من 37 ألف درهم، ولايشمل المبلغ راتب المدير التقني الوطني الذي يتحمله الاتحاد الدولي للجيدو، وكذا صرف أجور موظفي وأعوان إدارة الجامعة بانتظام مع الوفاء بالتزامات الجامعة تجاه الغير وأداء المصاريف التابثة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة