ابتدائية تزنيت تنطق بحكمها في قضية “طبيب الفقراء” المهدي الشافعي

حرر بتاريخ من طرف

قضت المحكمة الابتدائية بمدينة تزنيت، صباح يومه الاثنين سادس غشت الجاري، بإدانة الدكتور المهدي الشافعي طبيب اخصائي جراحة الاطفال بالمركز الاستشفائي الحسن الاول، بغرامة قدرها عشرة الآف درهم وبتعويض قدره عشرون ألف درهم لفائدة مدير المستشفى الاقليمي الحسن الاول.

ويأتي هذا الحكم على خلفية الدعوى القضائية التي رفعها ضده مدير المستشفى الاقليمي الحسن الأول بسبب تدوينة نشرها على صفحته الخاصة بموقع التواصل الإجتماعي “الفيسبوك”، والتي اعتبرها مدير المستشفى جريمة سب وقذف في حقه حيث طالب دفاعه من هيئة المحكمة، بالحكم على الطبيب بأداء تعويض مالي له، جبرا للضرر محدد في 80 ألف درهم..

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة