إيقاف مهاجر مغربي بتهمة “إساءة المعاملة الأسرية” بإسبانيا‎

حرر بتاريخ من طرف

أوقفت عناصر الحرس المدني الإسباني مهاجرا مغربيا بمدينة “سويكا”، التابعة لمحافظة فالينسيا الشرقية، بتهمة “إساءة المعاملة الأسرية”، بعدما منع زوجته وأبناءه من مغادرة المنزل لعدة أيام.

وقالت مصادر أمنية إسبانية إن المتهم يعتدي بالضرب المبرح على زوجته وأبنائه ويحتجزهم داخل مقر إقامته عكس إرادتهم، وهو ما يشكل “انتهاكا صارخا لحرية الأفراد في الحركة والتنقل”، مشيرة إلى أن عناصر الأمن وجدت الضحايا الأربعة يقومون بإعداد حقائبهم من أجل مغادرة المنزل.

وأفادت المصادر ذاتها بأن تدخل دورية للأمن تم عقب التوصل بإشعار من أحد الجيران، سمع زوجة المتهم المغربي وهي تطلب المساعدة، مردفة في السياق نفسه بأن السجل القضائي للمعتقل، البالغ من العمر 49 سنة، يتضمن جرائم ذات صلة بسوء المعاملة في حق زوجته وأبنائه.

“الشخص الذي أبلغ الشرطة كان شاهدا على النقاش الحاد بين الزوجين، قبل أن يقرر نقل الحقائق إلى عناصر الأمن دون كشف هويته”، تورد صحيفة “إلكونفيدنثيال”، التي أوضحت أيضا أن الزوج المغربي يعنف بصفة منتظمة زوجته أمام أطفالهما الثلاثة.

وأبرز المنبر الإعلامي أن عناصر الأمن تكلفت بحماية الضحية التي كانت تنوي مغادرة المنزل رفقة أبنائها، بعدما ضاق بها الأمر ولم تعد قادرة على تحمل اعتداءات الزوج المتكررة؛ فيما صرحت الابنة الأكبر سنا وهي ترتجف بأنهم “ظلوا محتجزين لعدة أيام دون أن يتمكنوا من الخروج إلى الشارع”.

وجرى نقل الضحايا الأربعة إلى مركز طبي ببلدية “سويكا” قصد تلقي المساعدة النفسية؛ بينما أمر المدعي بالاحتفاظ بالزوج المغربي تحت تدابير الحراسة النظرية والتحقيق معه، في انتظار عرضه على أنظار النيابة العامة التي وجهت له تهمة “إساءة المعاملة الأسرية”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة