إيقاف شاحنة محملة بـ26 طنا من الدقيق الفاسد بالسراغنة

حرر بتاريخ من طرف

أوقفت مصالح الدرك الملكي بقيادة بني عامر بإقليم قلعة السراغنة، شاحنة محملة بكميات من الدقيق المعبأ في أكياس لا تحمل أية علامة تجارية، وذلك في إطار مراقبتها الروتينية ما جعل مسؤولي الدرك الملكي يرتابون في امر الحمولة، خاصة وأن السائق لا يتوفر على اية وثائق أو فواتير خاصة بهذه الشحنة أو وجهتها، ليتم اخبار النيابة العامة التي أمرت بالحجز على الشاحنة وحمولتها وإجراء بحث قضائي حول ظروف وملابسات نقل هذه الكمية من قلعة السراغنة إلى ضواحي مدينة الدار البيضاء.

وانتقلت عناصر من الدرك الملكي إلى مقر المطحنة المعنية بكميات الدقيق المدعم، رفقة لجنة مختلطة مكونة من مسؤولين بعمالة الإقليم إضافة إلى ممثلين عن المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، حيث عاينت اللجنة كميات أخرى من الدقيق المنتهي الصلاحية بمخازن المطحنة، ليتم وضعها رهن الحجز لفائدة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة، وأخد عينات من كميات الدقيق الفاسد لإجراء تحاليل مخبرية عليها.

وحسب مصادر “كشـ 24″،فإن لجنة رقابية إقليمية استمعت إلى مسؤولي المطحنة و كذا سائق الشاحنة، وحررت محضرا بنتائج البحث أحالته على النيابة العامة، قبل اتخاذ الإجراءات القانونية المعمول بها، في انتظار التوصل بالنتائج المخبرية للعينات التي أخذت من كميات الدقيق الفاسد.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة