“إيف سان لوران” تمنح المؤسسة الوطنية للمتاحف 32 من القفاطين التراثية

حرر بتاريخ من طرف

قدمت مؤسسة بيير بريجي/ إيف سان لوران هبة من 32 قفطانا قديما وتراثيا للمؤسسة الوطنية للمتاحف وذلك بمقتضى اتفاقية تم التوقيع عليها امس بباريس من طرف رئيسي المؤسستين، مادسون كوكس، ومهدي قطبي.

وقال كوكس الذي يرأس ايضا مؤسسة حديقة ماجوريل، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، ان الامر يتعلق بمجموعة من القفاطين القديمة والتراثية مرفوقة بأوشحة واحزمة، ومتعلقات اخرى يعود تاريخها الى نهاية القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين، سبق ان تم عرضها قبل عشر سنوات تحت شعار ” شغف مغربي” بمتحف إيف سان لوران بباريس.

وأعرب كوكس عن سروره بعودة هذه المجموعة الى المغرب كما كان يرغب في ذلك الراحل بيير بيرجي، مذكرا بان هذا الاخير جمعته روابط قوية بالمملكة.

من جهته أكد مهدي قطبي ان هذه الهبة تبرز المودة التي كان يكنها الراحل للمغرب وثقافته، مشيرا الى ان هذه المجموعة موجهة كي تعلق بمتحف القفطان والحلي بالأوداية بالرباط.

واشاد رئيس المؤسسة الوطنية للمتاحف بالمناسبة بعلاقات التعاون الجيدة بين المؤسستين اللتان تعملان على النهوض بالثقافة المغربية والانفتاح على الآخر.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة