متابعة فرنسي بعد وفاة غامضة لخليلته المهندسة بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

احالت مصالح الشرطة القضائية ظهر أمس الثلاثاء 10 فبراير على انظار النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بمراكش، الموقوفين على خلفية مقتل مهندسة شابة إثر سقوطها من الطابق الثاني لعمارة بمقاطعة جليز بمراكش.

وحسب المعطيات التي توصلت بها “كشـ24” فقد قررت النايبة العامة تمديد فترة الحراسة النظرية لخليل الهالكة الفرنسي الجنسية لتعميق البحث معه، فيما أخلت سبيل شقيقتها ومواطن فرنسي آخر.

وكانت مصالح الامن بمراكش، قد أوقفت في الساعات الاولى من صباح أول أمس الاثنين، 3 اشخاص من ضمنهم فتاة ومواطنيين فرنسيين، إثر مصرع مهندسة شابة في ظروف غامضة، بعد سقوطها من الطابق الثاني لعمارة باقامة الحسنية بحي جليز بمراكش.

وحسب مصادر “كشـ24” فقد تم ايقاف المعنيين بالامر بعدما سقطت الهالكة من نافذة شقة يقطنها ثلاثة فرنسيين الى جانب شقيقتها، وذلك بعدما فرت الهالكة من قبضة خليلها الفرنسي الذي تقطن معه في شقة اخرى في نفس العمارة، إثر خلال حاد بينهما تطور الى تبادل للضرب.

ووفق مصادرنا فإن الهالكة لجأت للشقة التي تعيش فيها شقيقتها وخليلها بشكل مشترك مع مواطنيين فرنسيين، ولحق بها خليلها الفرنسي الذي كان يحاول الاعتداء عليها إثر الخلاف بينهما، الا ان الموقوفين عقب الواقعة حالوا من ان يتمكن من الالتحاق بها وفق أقوالهم، حيث منعوه من ولوج الغرفة التي كانت فيها، رغم الحالة الهستيرية التي كان عليها والتي تسبب في خسائر مادية كبيرة في الشقة.

وفور تمكنهم من اخراج المواطن الفرنسي الهائج، حاولوا الاطمئنان على خليلته الهاربة التي كانت عليها علامات الضرب والتعنيف، الا انهم تفاجأوا بعدم وجودها في اي غرفة، قبل ان يكتشفوا بعد الاطلالة من نافذة، انها ساقطة في ببهو شقة في الطابق الارضي مضرجة في دمائها.

وقد استنفرت الواقعة مختلف المصالح الامنية ومصالح الشرطة القضائية والشرطة العلمية، والسلطات ومصالح الوقاية المدنية التي اخرجت الجثة من بهو الشقة المعنية في الطابق الارضي، قبل تسليمها لسيارة نقل الاموات لايداعها بمستوع الاموات لاخضاعها للتشريح الطبي، من بأمر من النيابة العامة، لمعرفة الاسباب الحقيقية للوفاة، ومعرفة ان كان الامر يتعلق بسقوط عرضي او انتحار او جريمة قتل

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة