إهمال محيط ضريح يثير قلق متتبعين + صور

حرر بتاريخ من طرف

عبر مهتمون و متتبعون للشأن المحلي بمراكش، عن قلقهم من وضعية محيط ضريح الشيخ عبد الله الغزواني ،المعروف بـ “مول القصور” بعدما تحولت جدرانه الخارجية الى مرحاض عمومي بسبب الاهمال وغياب المراقبة.

واستنجد مهتمون بالمسؤولين والمشرفين على مشروع الحاضرة المتجددة، من أجل إنقاذ محيط الضريح من كثرة الازبال والاوساخ والروائح الكريهة الناتجة عن التبول في محيطه الخارجي، علما ان حي القصور يعتبر من اشهر الاحياء بالمدينة الحمراء، ويضم مدارات سياحية هامة من المفترض انها ضمن مشاريع تأهيل المدينة العتيقة، ما يستوجب ادراج الضريح ومحيطه ضمن هذة المشاريع التي تروم الحفاظ على التراث المعماري وتثمينه.

وبشار أن الشيخ عبد الله الغزواني صاحب كتاب النقطة هو من صلحاء مراكش واحد رجالاتها السبعة.

  

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة