إنقاذ 4 أطفال آخرين من “فتية الكهف” بتايلاند

حرر بتاريخ من طرف

أخرج رجال الإنقاذ في تايلاند 4 فتية، الإثنين 9 يوليوز 2018، من كهف تغمره المياه، كان قد حوصر فيه 12 فتى ومدربهم لكرة القدم منذ أكثر من أسبوعين، ليرتفع بذلك عدد الفتية الذين جرى إنقاذهم إلى 8.

وذكرت وسائل إعلام غربية أن عدد الفتية الذين تم إخراجهم من كهف في تايلاند وصل إلى 8 من إجمالي 13.

وأنقذت السلطات التايلاندية، بمساعدة خبراء دوليين، 4 فتية آخرين يوم الإثنين، بعد ساعات من بدء المرحلة الثانية من عملية إنقاذ ما عُرفوا إعلامياً بـ»فتية الكهف».

ونقلت شبكة «سي إن إن» الأميركية عن أحد المشاركين في عملية الإنقاذ قوله إنه تم سحب فتى آخر وإرساله إلى الرعاية الطبية، ليصل عدد المنقَذين إلى 8. ومن المنتظر استئناف عملية الإنقاذ لإخراج 4 فتيان متبقين ومدربهم لكرة القدم.

ورأى شاهد من «رويترز»، قرب كهف «تام لوانج» بإقليم تشيانغ راي في شمال تايلاند، مسعفِين يحملون 4 أشخاص إلى خارج الكهف وينقلونهم إلى سيارات إسعاف.

وبدأت عملية الإنقاذ الأحد 8 يوليوز 2018، حيث جرى نقل 4 فتية إلى خارج الكهف.

وقال مسؤولون إنهم بصحة جيدة في المستشفى. وكشف مسؤول بالبحرية أن فتى خامساً خرج من الكهف الإثنين 9 يوليوز 2018، وشوهد 3 آخرون يجرى إخراجهم في الساعات التالية.

ولم يتسنَّ لـ»رويترز» تأكيد هوية الثلاثة الذين أُخرجوا من الكهف في المساء، وامتنع قائد مهمة الإنقاذ، نارونجساك أوسوتاناكورن، عن التعليق، قائلا إن مؤتمراً صحافياً سيُعقد في وقت لاحق من الإثنين.

وحوصر فريق «وايلد بورز» لكرة القدم مع مدربهم في 23 يونيو 2018، في أثناء استكشافهم مجمع الكهوف بعد تدريب على كرة القدم؛ إذ غمرت مياه الأمطار الغزيرة الأنفاق.

ووصل غواصان بريطانيان إلى الفتية ومدربهم، الإثنين 2 يوليوز 2018، على ضفة موحلة داخل غرفة امتلأت بالمياه تقريباً على عُمق عدة كيلومترات داخل المجمع. واستُؤنفت عملية الإنقاذ المحفوفة بالمخاطر يوم الإثنين، بعد استراحة لسد النقص في إمدادات الأكسجين واتخاذ استعدادات أخرى داخل الكهف.

وقالت السلطات إن المهمة قد تستغرق 3 أو 4 أيام. وتمثل جهود إنقاذ الفتية، الذين تتراوح أعمارهم بين 11 و16 عاماً، سباقاً مع الزمن، في ظل توقُّع تساقط أمطار غزيرة خلال أيام، مما قد يجعل الأنفاق تمتلئ مرة أخرى بمياه سريعة التدفق ومنسوبها مرتفع.

وقال نارونجساك في مؤتمر صحافي، إن فريق الإنقاذ دخل الكهف لاستئناف العملية في الساعة الـ11 صباحاً بالتوقيت المحلي (04.00 بتوقيت غرينتش)، مضيفاً أنه يتوقع سماع أنباء طيبة.

ويتألف فريق الإنقاذ الرئيسي من 13 غواصاً أجنبياً و5 من أفراد القوات الخاصة التابعة للبحرية التايلاندية، ويحاولون إخراج الفتية عبر ممرات ضيقة مغمورة بالمياه، في مهمة أودت بحياة غواص سابق بالبحرية التايلاندية يوم الجمعة 6 يوليوز 2018.

وذكر نارونجساك أن «الفريق متعدد الجنسيات نفسه»، الذي دخل الكهف الأحد 8 يوليوز 2018 لإخراج أول 4 فتية، هو الذي دخله مجدداً اليوم (الإثنين 9 يوليوز 2018)، فيما لم يذكر عدد الفتية الذين يأمل الفريق إخراجهم الإثنين.

وقال وزير الداخلية أنوبونج باوتشيندا للصحافيين، إن الفتية الأربعة الذين تم إنقاذهم، الأحد 8 يوليو/تموز 2018، بصحة جيدة في المستشفى، لكنه لم يدلِ بتفاصيل. ولم ترِد أنباء عن حالة أيٍّ من الفتية الذين جرى إنقاذهم الإثنين.

ولم تعلن السلطات هوية الأربعة المنقَذين. وقال بعض أولياء أمور الفتية لـ»رويترز»، إن السلطات لم تُعملهم بمن تم إنقاذهم، ولم تسمح لهم بزيارتهم في المستشفى.

وقال نارونجساك إن قرار عدم الكشف عن هوية الفتية الأربعة اتُّخذ احتراماً للأُسر التي ما زال أبناؤها محاصَرين، مضيفاً أن الفتية بعيدون عن أولياء أمورهم؛ خشية العدوى.

وقال سومبون سومبيانجاي (38 عاماً)، وهو والد أحد الفتية المحاصَرين، إن المنقِذين قالوا للآباء والأمهات، قبل بدء المهمة الأحد 8 يوليوز 2018، إنهم سيُخرِجون «أقوى أطفال» أولاً.

وأضاف لـ»رويترز»: «لم يتم إبلاغنا بمن خرج… لا يمكننا زيارة أولادنا في المستشفى؛ بسبب الحاجة لوضعهم تحت الملاحظة مدة 48 ساعة… آمل أن أتلقى أخباراً جيدة اليوم».

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة