إنطلاق جولة جديدة للحوار الاجتماعي

حرر بتاريخ من طرف

انطلقت اليوم الأربعاء، 14 شتنبر 2022، الجولة الثانية من الحوار الاجتماعي، في إطار أجرأة مأسسته كما تضمن ذلك الاتفاق الاجتماعي الذي وقعته الحكومة والمركزيات النقابية الأكثير تمثيلا والاتحاد العام لمقاولات المغرب.

وتريد الحكومة الوقوف على تقييم النقابات وممثلي رجال الأعمال خلال هذه الجولة للوضع الراهن، والوقوف على تنفيذ ما تضمنه اتفاق 30 أبريل، كما شرح يونس السكوري وزير الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والتشغيل والكفاءات، خلال حلوله ضيفا على برنامج “نقطة إلى السطر” على القناة الأولى أمس الثلاثاء 13 شتنبر 2022.

وقال إن جدول الأعمال زاخر ويحمل عددا من النقط والملفات، مشيرا إلى أن الوزارة أصدرت مذكرة لمديريات التشغيل تحث مفتشي الشغل على الوقوف على مدى تنزيل الرفع الأدنى من الأجور.

وتوقع يونس السكوري الوصول إلى اتفاق مع النقابات الأكثر تمثيلية والاتحاد العام لمقاولات المغرب، حول القانون المنظم للإضراب، في شهر يناير المقبل.

وقال إنه سيتم التركيز على هذا الملف، ببذل مجهود “غير مسبوق” كما وصفه.

وتحفظ الوزير عن كشف النقط الخلافية الست حول هذا القانون، إلى حين الوصول إلى توافق حول حلها.

وموازاة مع انطلاق الجولة، أشار الوزير إلى أن هناك جولات جهوية، ليست ظرفية، لأن التطبيق لا يكون بالمذكرات والدوريات، يقول الوزير.

وأوضح أن المرصد الوطني للحوار الاجتماعي ومناخ الأعمال، سيقف مع بداية السنة على نتائج هذه الجولات.

وشدد الوزير على أن الحكومة لا يمكنها أن تخل بمضامين الاتفاق، معتبرا أن ذلك إخلال بمصداقيتها وبمسارات أحزاب الأغلبية وبالثقة المولوية وثقة المواطن.

وأشار إلى أنه يتوجب على الحكومة والنقابات وأرباب العمل “الذهاب إلى أرض الواقع، للوقوف على إشكالات المنازعات والتنافسية، وتتبع المناخ الاجتماعي بشكل مباشر من لدن اللجان المحلية والجهوية”. وأضاف إلى أن عددا من اللجان يجب عليها الاشتغال.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة