إنطلاق الجلسة الرابعة لمحاكمة الصحافي بوعشرين

حرر بتاريخ من طرف

انطلقت صبيحة يومه الخميس الجلسة الرابعة في محاكمة الصحافي توفيق بوعشرين، ناشر “أخبار اليوم” و”اليوم 24، بحضور أغلب المشتكيات والمصرحات.

وبدأت أطوار جلسة محاكمة توفيق بوعشرين، التي تحتضن أطوارها القاعة، 7 بمحكمة الاستناف بالدار البيضاء، وسط حضور كبير للمحامين والصحفيين، ومراقبين حقوقيين، وكذلك تواجد ملفت للأمن.

وحضرت جلسة اليوم في الملف الذي هز الرأي العام الوطني، كل من نعيمة الحروري وخلود الجابري وأسماء الحلاوي، وسارة المرس ووداد ملحاف وأنيسة بداح، بينما تخلفت كل من ابتسام مشكور وصفاء زروال وكوثر فال التي تعاني من حالة صحية حرجة لم تسمح لها بالحضور.

كما تخلفت عن الجلسة كل من وصال الطالع وعفاف برناني وأسماء كريمش، فيما رفضت حنان باكور التوصل بالإستدعاء في الوقت الذي رفضت أمل الهواري الحضور لجلسة محاكمة توفيق بوعشرين”، كما صرح بذلك المحامي إسحاق شارية الذي تنصب للإنابة عنها في هذا الملف، أمام القاضي، حيث قال أنها “لن تحضر مستقبلا” لانها غير معنية به وتم إقحامها بالقوة في الملف.

وقال القاضي بخصوص حضور بعض مشتكيات والمصرحات وغياب أخريات، ان المحكمة لا تعتقد أنه من الضروري حضورهن في هذه المرحلة، والتي ستعرف تقديم الدفوع الشكلية والطلبات الأولية” وهو ما أثار استياء دفاع بوعشرين.

ويتابع بوعشرين أمام غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء من أجل جنايات “الاتجار بالبشر باستغلال الحاجة والضعف واستعمال السلطة والنفوذ لغرض الاستغلال الجنسي عن طريق الاعتياد والتهديد بالتشهير، وارتكابه ضد شخصين مجتمعين،وهتك العرض بالعنف والاغتصاب ،ومحاولة الاغتصاب”.

كما يتابع بوعشرين من قبل النيابة العامة بتهم التحرش الجنسي وجلب واستدراج أشخاص للبغاء من بينهم امرأة حامل، حسب الفصول 498و 499و 503 من قانون المسطرة الجنائية وهي الأفعال التي يشتبه ارتكابها في حق ثمانية ضحايا وقع تصويرهن بواسطة لقطات فيديو يناهز عددها خمسون شريطا مسجلا على قرص صلب وسجل فيديو رقمي .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة