إنشاء مركز إيواء متعدد الجنسيات يغضب ساكنة إقامة سكنية

حرر بتاريخ من طرف

وجه اتحاد ملاك اقامة رياض الزيتون بجماعة اسعادة بمراكش، شكاية باسم سكان وقاطني تجزئة رياض الزيتون، الى قائد قيادة سعادة من اجل التدخل العاجل لرفع الضرر الناجم عن نشاط اشخاص غرباء من حنسيات مختلفة، يزعمون انتمائهم لجمعية داخل التجزئة السكنية ودون علم الساكنة وممثليهم.

وحسب الشكاية التي توصلت “كشـ24” بنسخة منها، فإن اتحاد الملاك تفاجأ يوم الجمعة 22 مارس، بقدوم مجموعة من الشاحنات والسيارات المحملة بتجهيزات مختلفة واطفال رضع، وتم تفريغها باحدى الفيلات بالتجمع السكني من طرف مجموعة من الاشخاص الغرباء الملتحين من جنسيات مختلفة، زاعمين انتمائهم لجمعية ما، ما أحدث ضجيجا غير معتاد، حيث هرعت الساكنة الى عين المكان وبحضور ممثل السلطة المحلية.

وقد تبين للساكنة وممثليهم ان الامر يتعلق بانشاء مركز لايواء الايتام دون علم و لا موافقة الساكنة واتحاد الملاك، ودون اي ترخيص يذكر من السلطات والجهات الوصية.

وطالب اتحاد الملاك بالاقامة السكنية من السلطات المحلية التدخل العاجل لايقاف نشاط هذه الجمعية، احتراما لطبيعة الاقامة المخصصة للسكن، خصوصا وان الجمعية المذكورة لم تراعي منذ البداية مبدأ التواصل واخد الموافقة من السكان، وكذا لعدم توفرها للتراخيص اللازمة، دون اغفال هوية الناشطين في الجمعية الغرباء عن المنطقة والمنتمين لجنسيات مختلفة، مع ما يعنيه الامر من تحدي أمني للسلطات والساكنة على حد سواء.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة