إنتحار أستاذ جامعي شنقا بخريبݣة

حرر بتاريخ من طرف

برشيد/ نورالدين حيمود.

عثر يوم أمس الثلاثاء الموافق ل 28 دجنبر من السنة الجارية، على جثة شخص خمسيني، مشنوقا بواسطة حبل داخل بيت أسرته بحي الياسمينة 2 بمدينة خريبكة في ظروف شكلت موضوع بحث قضائي معمق من قبل السلطات الأمنية المختصة.

وحسب مصادر مطلعة لـ كشـ24 ، فإن الهالك من مواليد سنة 1963 وهو أب لطفلين، وكان يشتغل قيد حياته أستاذا بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بخريبكة، وكان يعاني من إضطرابات صحية نتيجة عملية جراحية على مستوى المعدة، كما أشارت المصادر نفسها، إلى أن أسباب إقدام الضحية على الانتحار، لا زالت مجهولة إلى حدود الساعة.

وفور علمهم بالخبر، انتقلت على عجل، السلطة المحلية وعناصر الشرطة القضائية، ومصالح الوقاية المدينة، إلى مكان الواقعة بالتحديد للقيام بالمتعين وفق كل اختصاص، حيث تم نقل الهالك إلى مستودع حفظ الأموات بالمستشفى الإقليمي الحسن الثاني بمدينة خريبكة، من أجل التشريح الطبي وتحديد أسباب الوفاة، كما فتحت المصالح الأمنية تحقيقا في هذا الحادث المأساوي لكشف ملابساته، وذلك بأمر من النيابة العامة المختصة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة