إمكانية انتقال كورونا عبر الواد الحار تعيد ملف الصرف الصحي بتامصلوحت للواجهة

حرر بتاريخ من طرف

بعدما حذرت وزارة الداخلية من امكانية انتقال عدوى فيروس كورونا عبر مياه الصرف الصحي، تزايدت مخاوف ساكنة مجموعة من المناطق التي تعاني من رداءة بنيات وخدمات الصرف الصحي، او انعدامها على غرار ساكنة جنانات الشريفية ودوار اولاد يحي بجماعة تامصلوحت باقليم الحوز.

وعبر مواطنون من المنطقة في اتصالات بـ “كشـ24” عن امتعاضهم من وضعية قطاع النظافة وانعدام خدمة الصرف الصحي، ونبهوا للوضع الكارثي الذي يهدد صحة وسلامة المواطنين والمواطنات بسبب الطريقة التقليدية للتخلص من المياه العادمة، وما تخلفه من روائح كريهة، تنذر بوقوع كارثة صحية، خصوصا بعد التحذيرات من امكانية نقل هذه المياه لعدوى كوفيد 19.

ورغم مطالب الساكنة وشكايات المتضررين من الوضع، الا ان المصالح الجماعية لم تقم باي خطوة لاتخاذ الخطوات اللازمة والضرورية لتفادي كارثة بيئية وصحية تهدد صحة وسلامة المواطنين والمواطنات، حيث بقي مشروع الربط بقنوات الصرف الصحي حبرا على ورق، واستمرت معه معاناة المواطنين.

وكان وزير الداخلية المغربى عبد الوافي لفتيت قد وجه مراسلة إلى الولاة وعمال الأقاليم حول الكشف عن فيروس كورونا فى مياه الصرف الصحي، حيث قال وزير الداخلية أن دولاً اكتشفت جينومات فيروس كورونا في المياه المستعملة “الصرف الصحى” ناتجة عن براز الأشخاص المصابين بالفيروس ودعا وزير الداخلية المغربى إلى تشديد المراقبة حول استعمال المياه العادمة، كما طالب وزير الداخلية المغربى من الولاة و العمال، منع الاستعمال غير القانوني لهذه المياه.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة