إمام الحرم السابق “الكلباني” يثير جدلا واسعا بسبب فتوى شرعية

حرر بتاريخ من طرف

أكد الشيخ عادل الكلباني إمام الحرم المكي سابقا، جواز الرقص أو الغناء عند حضور الحفلات بلا حرج على المسلم في ذلك، أو بيان لبعض الضوابط على خلاف المتوقع.

وقرأ الكلباني في فيديو له سؤالا وجهه أحد المستفتين عن الأفضل بين الرقص والتصفيق عند حضور الحفلات.

وقال الكلباني: الرجل أو المرأة مطالب بأن يفعل ما يتقنه، فإذا أتقنت الرقص فارقص وإذا أتقنت التصفيق صفق وإذا أتقنت الغناء غني. وفقك الله إلى ما يحب ويرضى.

وأثارت فتوى إمام الحرم السابق ردود فعل ناقدة للفتوى عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وصلت لدعوة الكلباني إلى “الابتعاد عن الفتاوى”، معتبرا الشيخ “قاريء وإمام مسجد فقط” ولا يحق له الفتوى.

وقال أحد المغردين: “ومن قال إن عادل الكلباني من العلماء أو حتى من العقلاء؟ هذا يعتبر قارئ منح منصبا ليس له بكفؤ ثم ازيح منه بعدما بدأ يثرثر وجعل نفسه مفتيا في كل صغيرة وكبيرة حتى في فنون الطرب والرقص”.

وقال مغرد آخر: “عجب القوم من رد عادل الكلباني على من يسأله عن الرقص والتصفيق في الحفلات، وفي نظري ليس مستغربا عمن شهد بالخير لهيئة الترفيه وبرامجها وحفلاتها وفعالياتها التي تغير وجه السعودية”.

وقال ثالث: “افتى برده الفعل لا بالدليل الشرعي مشكله اذا كانت الفتوى تأتي بالشخصنة، ما هكذا تورد الإبل، لا تكن عصبيتك هي دليلك في الفتوى”.

عادل الكلباني إمام وخطيب جامع الملك خالد بالرياض سابقا، وكلّف بإمامة المصلين في صلاة التراويح عام 2008 من شهر رمضان بالمسجد الحرام بمكة المكرمة، بمرسوم ملكي.

في بداية صيف 2010، صرح الشيخ في إحدى وسائل الإعلام عن فتوى تحليل الغناء والمعازف، مضيفا بعدم وجود دليل يحرمه، مما شكل هذا حملة ضده من قبل العديد من الدعاة السعوديين كان أبرزهم المفتي العام للسعودية.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة