إليكِ أسباب حرقة المعدة في الشهر الثالث من الحمل

حرر بتاريخ من طرف

تختلف أعراض الحمل من شهر لأخر. ومن هذه الأعراض التي تصيب المرأة الحامل حرقة المعدة “الحموضة”، والتي عادة ما تصيبها في الأشهر الأولى وخصوصاً منذ الشهر الثالث. وعلى الرغم من كونها مسألة عادية ولكنها قد تكون مزعجة بعض الاحيان.

ولا تزيد افرازات المعدة للحمض أثناء الحمل وإنما يكون بنفس الكمية، لذلك فإن ما يعتقده البعض أن سبب حموضة المعدة أثناء الحمل ناتج عن زيادة افرازات المعدة فهو خاطئ ولكن هناك عدة أسباب لذلك:

• ارتخاء العدة: لابد من معرفة أن الهرمونات التي تُفرز أثناء الحمل وخاصة هرمون البروجيسترون له خاصية ارتخاء العضلات الناعمة smooth muscles ومن هذه العضلات الناعمة عضلات المعدة، وبالتالي فالمعدة ترتخي ويصبح تفريغها لمكوناتها أطول من الوقت الطبيعي حيث أن المعدة عادة تفرغ مكوناتها خلال ست إلى ثمان ساعات، أما بالنسبة لزيادة هرمون البروجسترون أثناء الحمل، فإن افراغ المعدة قد يصل إلى ١٢ ساعة.

• زيادة حجم الرحم: أثناء الحمل يزيد حجم الرحم فيضغط على المعدة، مما يسبب خروج الحمض من المعدة إلى المريء وهو ما يعرف بارتجاع ما تحتويه المعدة إلى المريء.

نصائح للتخفيف من حموضة المعدة:

* الامتناع عن تناول المأكولات التي تزيد الحموضة، مثل الحمضيات بصورة عامة والمنبهات كالشاي والقهوة والأكلات الدهنية وخصوصاً الوجبات السريعة.

* يجب على السيدة الحامل تقليل كمية الطعام الذي تآكله مع زيادة عدد الوجبات.

* عدم النوم سريعا بعد تناول الطعام لمنع تجمعه في المعدة وبالتالي زيادة الحموضة.

* عند النوم ضعي الوسائد تحت كتفيكِ لمنع ارتجاع الحمض من المعدة إلى المريء.

* تجنبي الإمساك بتناول الأطعمة الصحية والخضراوات.

* امضغي العلكة بعد تناول الطعام فهي تحفز إفراز اللعاب مما يساعد على تعادل الحمض.

المصدر: سيدتي

إقرأ أيضاً

التعليقات

“كشـ24” تكشف تفاصيل حصرية عن محاولة تصفية المديوري بمراكش

فيديو

للنساء

ساحة