إقليم الصويرة يعجز عن ضمان تمثيلية له في مجلس الجهة

حرر بتاريخ من طرف

لم يتمكن إقليم الصويرة من ضمان تمثيلية له في مجلس جهة مراكش آسفي، الذي تم انتخاب مكتبه، نهاية الأسبوع الماضي، خلال جلسة تصويت أشرف عليها والي الجهة عامل عمالة مراكش.

ورغم وجود أسماء بارزة ضمن المرشحين الفائزين بتسعة مقاعد ضمن الاستحقاقات الانتخابية الأخيرة، إلا أن هؤلاء لم ينجحوا ، في الظفر بمقعد تمثيلي داخل الجهة.

ويشار إلى أن مجلس جهة مراكش- آسفي يتكون من 75 مقعدا، موزعة على عمالة مراكش (14 مقعدا) وإقليم آسفي (11 مقعدا)، وإقليمي الحوز وقلعة السراغنة (10 مقاعد لكل واحد منهما)، وإقليم الصويرة (9 مقاعد)، وإقليم شيشاوة (8 مقاعد)، وإقليم الرحامنة (7 مقاعد)، وإقليم اليوسفية (6 مقاعد).

وكانت أحزاب الأصالة والمعاصرة، والتجمع الوطني للأحرار، والاستقلال، قد فازت بأغلبية مقاعد مجلس الجهة، برسم الانتخابات الجهوية، التي جرت في إطار الاقتراع الثلاثي لثامن شتنبر 2021.

وقد حصدت هذه الأحزاب الثلاثة 50 مقعدا من مجموع مقاعد مجلس الجهة الـ75، حيث حل الأصالة والمعاصرة في الصدارة ب19 مقعدا، متبوعا بالتجمع الوطني للأحرار ب17 مقعدا، ثم حزب الاستقلال ب14 مقعدا.

وجاء حزب الاتحاد الدستوري رابعا ب7 مقاعد، يليه حزب الحركة الشعبية (6 مقاعد)، ثم حزبا الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، والتقدم والاشتراكية ب5 مقاعد لكل واحد منهما، فيما فاز حزبا الحركة الديمقراطية والاجتماعية، والعدالة والتنمية بمقعد واحد لكل منهما.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة