إقصاء مترشيحن من اجتياز مباراة الإلتحاق بصفوف الدرك يتير جدلا بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

فوجئ مجموعة من المترشحين الذين تم قبول طلباتهم لاجتياز مباراة الالتحاق بصفوف الدرك الملكي بجهة مراكش، بعدم توصلهم باستدعاء الحضور الى المباراة التي تم تنظيمها يوم الاحد الماضي بالثانوية التأهيلية أبو العباس السبتي، القريبة من مقر الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مراكش آسفي.

وحسب مصادر مطلعة، فإن مدرسة تكوين الدركيين بمراكش، توصلت بالمئات من ملفات الترشيح من طرف تلاميذ حاصلين على شهادة الباكلوريا بميزة مستحسن على الاقل أو دبلومات من التكوين المهني الخاصة بمجموعة الحرفيين، قبل أن يفاجئ  يفاجئ العديد ممن تتوفر فيهم شروط المشاركة في اجتياز المباراة، بعدم توصلهم باستدعاءات، ما حرمهم من اجتياز هذه المباراة.

وأضافت المصادر نفسها،  أن عددا من التلاميذ الذين لم يتم قبول ملفاتهم من طرف لجنة الانتقاء الأولي، حضروا بمركز اجتياز المباراة، قبل موعدها بساعات، بالرغم من عدم توصلهم باستدعاءات، وطالبوا بالسماح لهم باجتياز المباراة، بعدما بلغ الى علمهم غياب حوالي نصف المرشحين الذين تم انتقائهم، مما يطرح أكثر من علامات استفهام حول الاسباب الرئيسية التي كانت وراء غياب المترشحين الذين تم انتقائهم لاجتياز المباراة المذكورة.

وكانت المحكمة الدائمة للقوات المسلحة الملكية بالرباط،  أدانت خلال سنة 2015  دركيين تابعين للمدرسة الملكية للدرك، وعسكريا تابعا للفوج الثالث لدعم الحامية العسكرية بمراكش، بسنتين حبسا نافذا لكل واحد منهما، بعد متابعتهم  بتهمة النصب والاحتيال، والتزوير واستعماله، حيث كانوا يوهمون ضحاياهم أن لديهم نفوذا ومعارف قادرة على ولوج أبنائهم، في جهاز الدرك الملكي، وسلموهم استدعاءات مزورة، قصد إجراء مباراة الالتحاق بصفوف الدرك الملكي، مقابل مبالغ مالية مختلفة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة