إعطاء انطلاقة النسخة الأولى من طواف المغرب للدراجات النارية

حرر بتاريخ من طرف

أعطيت، اليوم السبت بالداخلة، انطلاقة النسخة الأولى من طواف المغرب للدراجات النارية (ما بين 08 و16 يونيو الجاري)، وذلك بمشاركة حوالي 25 دراجا من مختلف الأندية الوطنية.

وينطلق هذا الطواف، المنظم من طرف نادي “داداز بايك” للدراجات النارية تحت إشراف الجامعة الملكية المغربية للدراجات النارية وبتعاون مع الاتحاد المغربي للدراجات النارية السياحية والترفيهية، من مدينة الداخلة وصولا إلى الدار البيضاء، حيث يهدف إلى ربط الأقاليم الجنوبية بمختلف مدن شرق وشمال ووسط المملكة.

وهكذا، ستجوب قافلة الطواف أزيد من ثلاثين مدينة بالمملكة، على مسافة تناهز خمسة آلاف كيلو متر، عبر تسع مراحل مختلفة، انطلاقا من مدينة الداخلة، مرورا بالعيون وطانطان وكلميم وأرفود، ثم وجدة بالمنطقة الشرقية، وبعد ذلك مدن الحسيمة وتطوان وطنجة، نزولا إلى مدن فاس وإفران وخنيفرة وبني ملال ومراكش، ووصولا إلى أكادير، ثم الرجوع إلى البيضاء عبر الصويرة وآسفي.

ويتوخى هذا الطواف، الأول من نوعه على صعيد المملكة، التعريف بجمال وتنوع المناظر الطبيعية بالمملكة والاطلاع على ما تتميز به من إمكانيات سياحية واقتصادية مهمة، وإبراز قيم الوحدة والتضامن من شمال المغرب إلى جنوبه، وإذكاء التنافس والروح الرياضية بين محبي هذه الرياضة الميكانيكية.

وقال مدير الطواف ورئيس نادي “داداز بايك” للدراجات النارية، خليل القديمي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن هذا الطواف يرتكز على تحقيق هدفين رئيسيين، الأول سياحي بالنظر إلى أنه سيمكن من التعريف بالمؤهلات الطبيعية والمناخية التي تزخر بها بلادنا، والثاني رياضي باعتبار أنه يشكل فرصة للمشاركين والطاقم التقني لإبراز قدرتهم على تحمل الصعاب التي ستعترض طريقهم خلال مراحل السباق.

وأوضح القديمي أن السباق لا يعتمد على السرعة بل يرتكز على النفس الطويل والصبر والقدرة على تحمل الصعاب طيلة أيام هذه المنافسة الرياضية الميكانيكية، لافتا إلى أن المرحلة الأصعب تمتد من كلميم إلى أرفود (حوالي 800 كلم)، وتتميز بوعورة التضاريس والحرارة المفرطة.

وأضاف أن اللجنة المنظمة للطواف حرصت على احترام المعايير الدولية المعمول بها من حيث التنظيم والسلامة والانضباط واحترام الوقت وكذا عدد المتسابقين الذين سيشاركون بدراجات نارية يتراوح حجمها ما بين 250 و1350 سنتيمتر مكعب.

وأكد أنه بالرغم من تلقي طلبات للمشاركة من بلدان مختلفة مثل قطر والإمارات والسعودية وليبيا وتونس والجزائر وفرنسا وإسبانيا، إلا أن اللجنة المنظمة فضلت أن تقتصر النسخة الأولى على مشاركين مغاربة لاكتساب مزيد من التجربة والخبرة في التنظيم قبل استقبال دراجين أجانب.

وستجرى مراحل السباق على الشكل التالي:

يوم السبت ثامن يونيو.. الانطلاقة من الداخلة والوصول إلى محطة (محطة العيون) على مسافة 550 كلم.

يوم الأحد تاسع يونيو (محطة كلميم) على مسافة 440 كلم.

يوم الاثنين 10 يونيو (محطة أرفود) على مسافة 720 كلم.

يوم الثلاثاء 11 يونيو (محطة وجدة) على مسافة 540 كلمتر.

يوم الأربعاء 12 يونيو (محطة طنجة) على مسافة 540 كلم.

يوم الخميس 13 يونيو (محطة بني ملال) على مسافة 520 كلم.

يوم الجمعة 14 يونيو (محطة أكادير) على مسافة 450 كلم.

يوم السبت 15 يونيو (محطة آسفي) على مسافة 300 كلم.

يوم الأحد 16 يونيو (المحطة الختامية بالبيضاء) على مسافة 250 كلم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة