إعطاء انطلاقة الدخول التربوي الجديد لمدارس الفرصة الثانية

حرر بتاريخ من طرف

تم الثلاثاء 16 أكتوبر بالرباط إعطاء انطلاقة الدخول التربوي لمدارس الفرصة الثانية 2018 – 2019، تحت شعار “التعبئة المجتمعية: التزام مستمر لإعمال حق التربية للجميع”.

وشكل الحفل المنظم بهذه المناسبة فرصة لتسليط الضوء على مسلسل التعبئة، من خلال عملية “من الطفل إلى الطفل”، وإبراز الأهداف المحددة للسنة الدراسية الجديدة وأيضا تقديم حصيلة هذا البرنامج.

وفي كلمة بالمناسبة، أبرز مدير التربية غير النظامية بوزارة التربية الوطنية، احساين أوجور، أنه سيتم هذه السنة إحداث شبكة تضم 80 مركزا لمدارس الفرصة الثانية من الجيل الجديد يستفيد منها في أفق 2021 أطفال تتراوح أعمارهم بين 13 و18 سنة، مسجلا أن هذه المبادرة تندرج في إطار تنفيذ التزامات الوزارة في إطار خطة العمل التي تم تقديمها أمام صاحب الجلالة الملك محمد السادس في 17 شتنبر الماضي .

وأكد السيد أوجور أن الحفل يشكل مناسبة لاستعراض الأهداف المحددة برسم الموسم الدراسي الجديد، خاصة افتتاح سبعة مراكز جديدة وإعادة تأهيل 30 مركزا برسم السنة المقبلة، واستدراك تمدرس حوالي 67 ألف و400 مستفيد من برامج الفرصة الثانية، مذكرا بأن أزيد من 65 ألف من الأطفال والشباب استفادوا من مختلف برامج التربية غير النظامية خلال الموسم الدراسي 2017 – 2018.

من جهتها، ركزت ممثلة صندوق الأمم المتحدة لرعاية الطفولة (يونيسيف)، جيوفانا باربريس، على أولوية الأخذ بعين الاعتبار عدم التمدرس والهدر المدرسي ضمن المخططات بكافة مستويات القطاع التربوي، استنادا إلى نظام للتتبع المنتظم للأطفال غير المتمدرسين.

وأشارت إلى أن برنامج التعاون بين اليونيسيف ووزارة التربية الوطنية يروم بلورة استراتيجية لمكافحة الهدر المدرسي، خاصة من خلال تعزيز منظومة التربية غير النظامية وتطوير مفهوم مدرسة الفرصة الثانية من الجيل الجديد.

وخلال هذا الحفل، تم تكريم أربعة لاجئين ينحدرون من العراق وسورية حصلوا على أفضل النتائج في امتحانات الباكالوريا، كما استفادوا من منح جامعية قدمتها الحكومة الألمانية، لتمكينهم من متابعة دراساتهم الجامعية بالمغرب برسم الموسم الجامعي 2018 – 2019.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة