إعتقال مستشارة جماعية وموظف بوزارة التعليم بتهمة الفساد

حرر بتاريخ من طرف

فضيحة مدوية، تلك التي اهتزت على وقعها جماعة “تولوكلت” بإقليم شيشاوة،وليلة أمس الجمعة/ السبت 13 أكتوبر، بعد اعتقال مستشارة جماعية وموظف تابع لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، رفقة سيدة تنحدر من جماعة سيدي غانم من طرف درك “تولوكلت”، بتهمة الفساد .

وأفادت المصادر، أن المستشارة الجماعية المزدادة سنة 1982، متهمة بناء على شكاية وضعتها سيدة متزوجة تنحدر من دوار تقنورت جماعة سيدي غانم، لدى وكيل الملك لدى المحكمة الإبتدائية بإمنتانوت، بممارسة الفساد وتحريض ابنتها على ممارسته مع إطار تعليمي، مقابل مبالغ مالية مهمة وإغراءات ثمينة.

وأضافت المصادر ذاتها، أنه تمت إحالة الشكاية على أنظار مصالح درك “تولوكلت”، من أجل تعميق البحث في الموضوع والإستماع إلى المتهمين في محضر قانوني.

وأوضحت المصادر ذاتها، أنه تم وضع المستشارة الجماعية، رهن تدابير الحراسة النظرية، بأمر من النيابة العامة لدى ابتدائية امنتانوت بعد اعترافاتها التلقائية، وبعد تعميق البحث مع المتهمة تم استدعاء الموظف المذكور والإستماع إليه في محضر قانوني من أجل المنسوب إليه، ليتم وضعه كذلك رهن الحراسة النظرية، إلى حين تقديمهما أمام العدالة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة