إعتقال “بزناس” من قلب حي تَحوَّل إلى مرتع للمدمنين وسط جيليز بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

تمكنت مصالح الامن بمدينة مراكش قبل قليل من صيحة يومه الجمعة 12 يناير، من توقيف “بزناس” من قلب حي تحول لمرتع للمدمنين في قلب جيليز بالمدينة الحمراء.

وحسب مصادر “كشـ24” فقد أوقفت عناصر من الشرطة القضائية مرفوقة بعناصر وافدة من المديرية العامة للامن الوطني، “البزناس” العشريني متلبسا بحيازة وتوزيع كمية من مخدر “الشيرا” على زبائنه من التلاميذ والطلبة الذين إعتادوا التجمع في زنقة العلويين، كما تم توقيف إثنين من المدمنين وإحالة الجميع على مصالح ولاية أمن مراكش لتعميق البحث معهم.

وكانت “كشـ24” قد أشارات لتحويل زنقة العلويين بتراب مقاطعة جيليز، الى مرتع لتناول المخدرات بشتى أصنافها من طرف مجموعة من التلاميذ والمراهقين، ما تسبب بضرر كبير للساكنة .

وحسب إتصالات مواطنين بـ”كشـ24″ فإن عددا من التلاميذ المتمدرسين بإعدادية المجد وثانوية الادريسي بشارع عبد الكريم الخطابي يتغيبون يوميا عن حصصهم الدراسية ويقصدون زنقة العلويين القريبة من مستشفى ابن طفيل بمراكش و المجاورة لمؤسساتهم التعليمية، حيث يقضون وقتهم في تناول المخدرات.

وأضافت المصادر أن المعنيين بالامر يخلفون ضجة كبيرة في الحي، الى جانب الضرر الذي يلحقونه بانفسهم بسبب الغياب المتكرر عن الدراسة، والانغماس في حياة الادمان على أصناف متنوعة من المخدرات من أبرزها “الحشيش” و “الكيف” و “السيلسيون” وكذا الخمور في بعض الاحيان.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة