إعادة فتح درب تحول لبؤرة بمراكش وشبابه يردون بخرق حالة الطوارئ

حرر بتاريخ من طرف

علمت كشـ24″ أن درب الحمام بحي سيدي يوب بالمدينة العتيقة لمراكش، الذي تم اغلاقه ومحاصرته لاسابيع بعد تحوله لبورة للفيروس ، تم فتحه من جديد صبيحة يومه الخميس 11 يونيو، ورفع الحجر الصحي المفروض على ساكنته بعد الانهاء من عملية حصر المخالطين، واخضاعهم للتحليلات الضرورية.

وحسب ، ما عاينته “كش،24” فإن الحياة عادت من جديد للدرب، و خرج المواطنون المتوفرون على رخص التنقل من اجل قضاء اغراضهم، الا أن الامر رافقه أيضا إقدام مجموعة من المراهقين والاطفال على الخروج دون مبرر، بعد اسابيع من الحجر، ما يستوجب حزما في التعامل من طرف الاباء مع هذا الوضع تفاديا للاسوء، خصوصا وأن الحي لا يبعد سوى قليلا عن 3 بؤر عائلية في مناطق بنفس الحي، وبحي بنصالح و باب ايلان المجاورين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة