إعادة افتتاح الملعب الشرفي لبني ملال بعد إعادة تهيئته

حرر بتاريخ من طرف

ترأس وزير الثقافة والشباب والرياضة، عثمان الفردوس، اليوم السبت، حفل افتتاح الملعب الشرفي لكرة القدم لبني ملال الذي خضع لأعمال تهيئة وتجديد شملت مختلف مرافقه.

وجرى هذا الحفل بحضور والي جهة بني ملال خنيفرة خطيب لهبيل، ورئيس مجلس الجهة ونائب رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم وعدد من الشخصيات.

وقد خضع الملعب الشرفي لبني ملال لأعمال صيانة وتجديد بموجب اتفاقية شراكة بين مجلس الجهة والجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.

وهمت الأشغال إعادة بناء المدرجات والمنصة الشرفية، وتكسية الأرضية بالعشب الاصطناعي، وإعادة تأهيل غرف تغيير الملابس والمرافق الصحية المخصصة للجمهور، وإنشاء غرفة للعناية الصحية وأخرى للاجتماعات.

وتأتي عملية إعادة تأهيل وتجديد الملعب في إطار الجهود المبذولة للنهوض بقطاع الرياضة، وخاصة كرة القدم لجعلها إحدى الركائز الأساسية للتنمية والاندماج الاقتصادي والاجتماعي للشباب.

ومباشرة بعد حفل افتتاح هذه المنشأة الرياضية، التي يعود تاريخ بنائها إلى خمسينيات القرن الماضي، اعطيت انطلاقة مباراة بين رجاء بني ملال وشباب أطلس خنيفرة برسم اليوم الرابع من بطولة إينوي الاحترافية 2020 -2021 (الدرجة الثانية).

وفي تصريح صحفي ، قال الفردوس إنه سعيد للغاية لرؤية ملعب بني ملال التاريخي قد أعيد تأهيله بالكامل على مستوى المدرجات لراحة الجمهور، مضيفا أن مدينة بني ملال وفريقها المحلي بحاجة ماسة لهذه المنشأة الرياضية.

وأضاف أن هذا المشروع بلغت كلفته 20 مليون درهم ويجري افتتاحه اليوم ليس للجمهور بسبب الإجراءات الصحية المرتبطة بجائحة فيروس كورونا الجديد ولكن لممارسة الرياضة حتى يتمكن النادي المحلي من التوفر على فضاء للتداريب وخوض المباريات.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة