إطلاق معرض متنقل بين المكتبات العمومية لتحفيز الشباب على القراءة

حرر بتاريخ من طرف

تم أمس الاربعاء بالرباط، إطلاق معرض متنقل بين المكتبات العمومية بجهة الرباط سلا القنيطرة ، يضم كتبا لمكتبات مختلف المراكز الثقافية الوطنية للاتحاد الاوربي، بهدف تحفيز الأطفال والشباب على القراءة.

وتهدف هذه المبادرة، التي نظمت بشراكة بين المديرية الجهوية للثقافة لجهة الرباط سلا القنيطرة والمعهد الفرنسي ومعهد غوته والمجلس البريطاني، ومعهد ثيربانتيس ومعهد كامويس، إلى النهوض بالقراءة وتعليم اللغات حيث يقترح المعرض على أطفال وشباب الجهة كتبا باللغات الألمانية والاسبانية والفرنسية والبرتغالية والانجليزية والعربية.

وقال رئيس معهد ثيربانتيس الاسباني بالرباط خافيير غالفان إن هذه المبادرة تندرج في سياق تمديد مشروع “أوروكتاب”، الذي بدأ في يناير 2018 عبر معرض متنقل ضم 15 كتابا باللغات العربية والاسبانية والفرنسية والالمانية والبرتغالية، وكذا برامج للتنشيط أطرها مختلف الشركاء باللغات الخمس.

وأضاف أن “أوروكتاب 2″ يعتزم تنظيم حلقات لتكوين أمناء المكتبات والمسؤولين والمتطوعين المحليين، حتى يصبحون منشطين قادرين على استقطاب الاطفال والشباب للمكتبات، وبالتالي تكريس استمرارية هذه المبادرة.

من جهتها، عبرت ممثلة المديرية الجهوية للثقافة لجهة الرباط سلا القنيطرة كنزة عمارة عن اعتزازها بهذه المبادرة التي من شأنها أن تساهم في إعطاء لمحة للاطفال والشباب عن قيمة التراث الثقافي وأهمية التفاعل الثقافي والثقافة في فلسفة التعايش.

وبدورها، قالت ماريون بوريل المسؤولة عن المكتبة السمعية البصرية بالمعهد الفرنسي إنه يتم استخدام أدوات متفردة للتعلم لجذب انتباه الاطفال وخاصة مايعرف ب”كاشيميباي” وتعني “مسرحية على الورق” ، وهي تقنية حكي تعود جذورها لليابان، وتعتمد على صور تنشر في مسرح خشبي أو كارتوني صغير.

ووفق المنظمين، فقد تم اختيار مضمون المعرض المتنقل والبرامج التنشيطية التي تولي أهمية للتراث المادي وغير المادي للمغرب وبلدان الاتحاد الاوربي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة