رغم إضراب الاساتذة المتعاقدين.. تواصل الدراسة بشكل عادي بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

أفاد مصدر مسؤول لـ “كشـ24” أن الاضراب الوطني الذي يخوضه الاساتذة المتعاقدون منذ صبيحة يومه الاثنين، وعلى مدة ثلاثة ايام، لم يكن له أي تاثير على المؤسسات التعليمية بمراكش الى حدود الساعة.

ووفق المصدر ذاته، فإن الامر راجع لكون جل المؤسسات التعليمية بالمجال الحضري بالخصوص، لا تعتمد بشكل كبير على الاساتذة المتعاقدين، عكس المؤسسات التعليمية في المجال القروي، التي تعتمد فيها بعض المؤسسات بشكل شبه تام على أطر الاكاديميات.

بالمقابل سجلت مناطق قروية غياب الاساتذة المتعاقدين وتوقف الدراسة اضطراريا، كما قام بعض التلاميذ في الانخراط في الاحتجاج جعما للاساتذة المضربين كما وقع  بجمعة اسحيم بنواحي بآسفي، حيث خرج العشرات من التلاميذ في احتجاجات للتضامن مع الأساتذة الذين تم تعنيفهم في الأسبوع الماضي بالرباط.

وكانت وزارة التربية الوطنية قد أعلنت أنه سيتم استئناف الدراسة اليوم، بعد انتهاء العطلة البينية، وبموازاة مع ذلك، أعلن الأساتذة المتعاقدون، عن برنامج نضالي جديد، يتضمن إضرابات وطنية عن العمل، ستبتدأ من أول أيام استئناف الدراسة، بجميع الأسلاك التعليمية، بعد انتهاء العطلة، وذلك كرد فعل، على تعنيفهم من طرف السلطات، عقب المسيرة الوطنية التي خاضوها في العاصمة الرباط.

كما انتشرت دعوات في شبكات التواصل الاجتماعي منسوبة إلى تنسيقيات تلاميذية تدعو إلى الاحتجاج للتضامن مع الأساتذة، وهي الدعوات التي تبرأت منها التنظيمات التابعة للاساتذة المتعاقدين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة