امرابط خارج المونديال والطاقم الطبي يثير استغراب المتخصصين

حرر بتاريخ من طرف

تسبب إرتجاج في المخ في نهاية مشوار نور الدين امرابط في المونديال بالنسبة لنور الدين امرابط بعدما فقد وعيه خلال مباراة المغرب ضد نظيره الإيراني برسم الجولة الأولى من المجموعة الثانية لكأس العالم روسيا 2018.

وحسب الأصداء القادمة من روسيا فإن الفحوصات التي خضع لها الجناح الأيمن للمنتخب المغربي، قبل قليل من يومه الجمعة بأحد مصحات سان بيترسبورغ الروسية، كشفت بأنه تعرض إلى ارتجاج في المخ، مع تحديد مدة الغياب في 3 أسابيع، وبالتالي نهاية مونديال روسيا بالنسبة إليه.

وإرتباطا بحادثة امرابط، فقد سخر موقع ذا صن البريطاني من التدخل الذي قام به الطاقم الطبي للمنتخب بقيادة عبد الرزاق هيفتي، حيث أكدت أن تدخلهم في حالة امرابط، بعيد جدا عن المهنية، وأن كل ما قاموا به لإنقاذه، مجانب للصواب.

وعاب المهتمون بالمجال على الطاقم الطبي تبليل وجهه بالماء وصفعه على وجهه مما قد يكون فاقم الرجة الدماغية التي أصيب بها.

و غادر نور الدين امرابط ملعب المباراة نتيجة اصطدامه القوي مع أرضية الملعب و فقدانه الوعي.

ومن المقرر أن يخضع اللاعب للفحص الطبي لتحديد طبيعة إصابته و مدة العلاج.

ويشار أن المنتخب المغربي سقط في فخ الهزيمة أمام نظيره الإيراني بهدف نظيف في المباراة التي أقيمت مساء اليوم الجمعه على ستاد كريستوفيسكي ستاديوم في إطار مباريات الجولة الأولى بالمجموعة الثانية ببطولة كأس العالم والمقامة في روسيا 2018.

وجاء الهدف الإيراني في الوقت القاتل عند الدقيقة 90+5 عن طريق عزيز بوهدوز بالخطأ في مرماه.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة