إصابات خطيرة واعتقالات في مواجهة استعملت فيها السيوف والمديات بنواحي مراكش

حرر بتاريخ من طرف

إصابات خطيرة واعتقالات في مواجهة استعملت فيها السيوف والمديات بنواحي مراكش
تحولت جلسة خمرية بالفضاء الطلق لثلاثة أشخاص بجماعة سيد الزوين نواحي مراكش،  إلى “مجزرة” بعد اندلاع مواجهة بينهم وبين ساكنة أحد الدواوير الواقع الى الشرق من حدود هذه الجماعة القروية.

وقالت مصادر مطلعة لـ”كش24″، إن ثلاثة شبان ينحدرون من المركز الحضري للجماعة، استقلوا مساء أول أمس الخميس دراجاتهم النارية من نوع “س 90″، واتجهوا صوب دوار سيدي علي مسعود الواقع على بعد نحو كيلومتر واحد الى الشرق من حدود جماعة سيدي الزوين مع جماعة لوداية، قبل أن يطيب لهم المقام بفضاء مجاور للدوار المذكور، فترجلوا عن دراجاتهم وافترشوا الأرض بعد أن وضعوا أمامهم بعض قنينات الخمر التي شرعوا في معاقرتها.

وتضيف مصادرنا، أن أحد ساكنة الدوار اتجه نحوهم وطلب منهم الإبتعاد، غير أنه تعرض للسب والشتم، ما جعله يهرع الى الدوار ويعود برفقة عشرة أشخاص آخرين مدججين بأسلحة بيضاء عبارة عن مديات وعصي وسيوف، لتندلع مواجهة عنيفة بين الطرفين، أسفرت عن إصابات متفاوتة الخطورة في صفوف الثلاثة كان أخطرها تلك التي تعرض لها المدعو “ح، ص” الذي أصيب بمدية في جانبه الأيسر نقل على إثرها في حالة حرجة إلى قسم المستعجلات بمستشفى ابن طفيل بمراكش، فيما تعرض “م، ح” لإصابة على مستوى الوجه بواسطة سكين، بينما أصيب الثالث المسمى “ي، ب” برضوض في مختلف أنحاء جسمه.

واشارت المصادر ذاتها، أن تدخل بعض المواطنين حال دون سقوط ضحايا في الأرواح بعد انتشلوا المدعوة “ح، م” من تحت ضربات الأسلحة البيضاء التي كادت تودي بحياته، حيث لايزال يرقد بالمستشفى.

إلى ذلك، علمت الجريدة، أن الدرك الملكي بسيد الزوين اعتقل مساء أمس الجمعة ثلاثة أشخاص من الدوار المذكور، إلى جانب شخصين من مركز سيدي الزوين”ي، ب” و”م، ح”، وتم وضعهم رهن الحراسة النظرية في انتظار عرضهم على النيابة العامة. 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة