إسرائيل تتوعد “حماس” بـ”ضربات قوية جدا”

حرر بتاريخ من طرف

توعد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ووزير دفاعه أفيغدور ليبرمان حركة “حماس” بـ”ضربات قوية جدا”، بعد تجدد العنف على الحدود مع قطاع غزة.

وقال نتنياهو في جلسة حكومته الأسبوعية: “يبدو أن حماس لم تستوعب الرسالة بأنه إن لم تتوقف عن الهجمات العنيفة ضدنا فسيتم إيقافها بطريقة أخرى ستكون مؤلمة، مؤلمة للغاية”.

وتابع: “نحن قريبون جدا من نوع آخر من النشاطات التي ستشمل توجيه ضربات قوية للغاية، وإذا كان لحماس عقل سليم فعليها أن توقف النيران والمشاغبات العنيفة فورا”.

يبدو أن #حماس لم تستوعب الرسالة بأنه إن لم توقف الهجمات العنيفة ضدنا فسيتم إيقافها بطريقة أخرى ستكون مؤلمة، مؤلمة للغاية. نحن قريبون جدا من نوع آخر من النشاطات التي ستشمل توجيه ضربات قوية للغاية. إذا كان لحماس عقل سليم فعليها أن توقف النيران والمشاغبات العنيفة فورا

كما هدد وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان بتوجيه ضربات “قاسية” لحركة “حماس”، وقال لـ”يديعوت أحرنوت”: “بعد أشهر من أحداث المسيرات في المنطقة الحدودية الشرقية لقطاع غزة، وإطلاق البالونات الحارقة تجاه المستوطنات المجاورة للقطاع، إسرائيل استنفدت جميع خياراتها ووصلت إلى نقطة اللاعودة”.

وأضاف: “بعد شهور من العنف على الحدود بقيادة “حماس”، حان الوقت لضرب حكام غزة بأشد ضربة”، لافتا إلى “أهمية استنفاد كافة الخيارات الممكنة قبل الذهاب لعملية عسكرية واسعة في قطاع غزة”.

وتزامنت التهديدات الإسرائيلية مع قرار لقيادة الجيش بـ”تعزيز قواته بشكل واسع في منطقة القيادة الجنوبية، التي تشمل قطاع غزة، لمنع انطلاق أي هجمات أو عمليات تسلل من هناك”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة