إستياء من التخلي عن مساعدة طبية بعد إصابتها خلال اداء مهامها بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

تعرضت مساعدة في المجال الطبي الاجتماعي لكسر مزدوج على مستوى الساق، أثناء قيامها بالواجب الانساني والمهني المتمثل في محاربة جائحة كوفيد يوم 16 يونيو  بفندق موكول له مهمة استقبال الحالات المشتبه فيها, في انتظار نتائج التحاليل المخبرية.

وحسب ما افاد به بلاغ للمكتب الاقليمي للنقابة الوطنية للصحة ( كدش) بمراكش، فقد تم نقل المساعدة الطبية الى احدى المصحات حيث اجريت لها عملية جراحية في غياب تام للادارة، و يوم 17 يونيو بينما كانت المساعدة في المجال الطبي الاجتماعي تعاني من الام الجراحة والام لامبالاة الادارة بوضعها الصحي, طالبتها ادارة المصحة باداء واجب الفاتورة ما مجموعه 12000 درهم, بالرغم من علم مسؤولي المديرية الجهوية بجميع هده المعطيات.

واستنكر بلاغ المكتب الاقليمي،هده الواقعة المؤلمة التي تجسد واقع معانات الشغيلة الصحية بالاقليم وجحود الادارة للتضحيات التي ما فتئت تقدمها في مواجهة الامراض والاوبئة، يثمن عاليا المجهودات الجبارة للشغيلة الصحية في مواجهة جائحة كوفيد، مؤكدا تضامنه اللامشروط مع المعنية بالامر، ومع جميع المهنيين الدين تقابل مجهوداتهم الجبارة بالجحود الاداري، مستنكرا بشدة تجاهل الادارة لمعاناة الشغيلة الصحية بالاقليم، حيث تطالبهم بتادية الواجب وتتجاهلم عند الحقوق وعند العناية الصحية و السلامة المهنية

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة