إستياء طلبة فرض عليهم العمل بمستعجلات الملاح عوض توظيف أطباء

حرر بتاريخ من طرف

تفاجأ طلبة السنة السابعة المزاولين لمهامهم بجهة مراكش بمستشفى ابن زهر يوم الجمعة فاتح مارس 2019 بنشر المندوب الاقليمي للصحة بمراكش للائحة مداومات بأسماهم في محاولة لإجبارهم على سد الخصاص و المداومة اللاقانونية بمستعجلات القرب بحي الملاح التي افتتحت أوائل الشهر الماضي بتدشين ملكي.

وعلى هامش هاته المستجدات، وهاته اللائحة التي تضرب بعرض الحائط النصوص القانونية المنظمة لمهام طلبة السنة السابعة، أعلن مكتب طلبة كلية الطب بمراكش عن تنديده بسياسة الترقيع التي تنهجها المندوبية في تسيير مشروع محوري كمستعجلات القرب بحي الملاح بمراكش ,فبدل توفير أطباء عامين و أطباء مختصين في طب المستعجلات كموظفين قارين بالمركز المذكور، تقوم المندوبية بسد الخصاص بطلبة في طور التكوين.

كما عبر المكتب عن رفض الطلبة التام لنهج السياسات و القرارات أحادية الجانب من طرف المندوب الجهوي للصحة والتي تضرب في صلب أهداف تكوين طالب السنة السابعة المسطرة والتي تكون موضوع الامتحانات السريرية، ورفضهم القاطع للمداومة خارج المصالح التي نشتغل بها، وفق ما ينص عليه القانون.

واستحضر الطلبة حوادثا يندى لها الجبين و التي راح ضحيتها طلاب من السنة السابعة تم استغلالهم لسد خصاص المستعجلات الجهوية والإقليمية ليصبحو ضحايا اعتداءات ومتابعات قضائية بالعديد من جهات المملكة، داعين المندوبية الجهوية إلى تحمل مسؤولية سياساتها العشوائية في تسيير الشأن الصحي بالجهة، كما دعوا أساتذتهم بكلية الطب و الصيدلة بمراكش وعمادة الكلية إلى مؤازرتهم لرفع الحيف وتمكينهم من تكوين يرقى إلى مستوى تطلعاتهم وتطلعات المواطنين الذين لن يدخروا جهدا في خدمتهم ما إن يكملوا مسارهم التكويني ويتمون امتحاناتهم السريرية.

وعبر الطلبة عن حرصهم الدائم على خدمة المواطنين في إطار القانون وغيرتهم على المشاريع التنموية الهادفة لتقريب الخدمات الصحية من المواطنين، واستعداهم لخوض كافة الأشكال النضالية لرفع الحيف عن طلبة السنة السابعة، و العزم على تنظيم وقفة احتجاجية بمستعجلات القرب سيعلن عنها لاحقا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة