إستياء حقوقي بسبب إطلاق سراح نجار حاول إغتصاب طفل قاصر ضواحي مراكش

حرر بتاريخ من طرف

عم ارتياح في صفوف ساكنة دوار مولاي جعفر بعد اعتقال رجل خمسيني يوم الجمعة 21 ابريل، يعمل نجارا بنفس الدوار والذي توبع بمحاولة اغتصاب قاصر تبلغ من العمر 12 سنة،اخر التطورات، الا ان الساكنة تتوجس من مآل القضية ، بعدما تم إخلاء سبيل المشتبه فيه  يوم 22 ابريل  ومتابعته  في حالة سراح مؤقت ،بأمر من وكيل الملك.

وافادت الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع المتارة في بلاغ بخصوص آخر تطورات محاولة اغتصاب قاصر بدوار مولاي جعفر بالشويطر اقليم الحوز ضواحي مراكش، من طرف خمسيني، أن هذا الاخير سيمثل امام قاضي التحقيق يوم الثلاثاء  24 ابريل الجاري رفقة الضحية وأسرتها والشهود

وتضيف الجمعية في بلاغ توصلت “كشت24” بنسخة منه، أن اخلاء سبيل المتهم طرح اكثر من علامة استفهام حول ظروفه وملابساته وطريقة التعاطي مع  هذا الانتهاك لحقوق الطفل ،وجعل الساكنة تبجي  خوفا على فلذات كبدها. خاصة ان المشتبه فية  معروف بميولاته الجنسية  الاستغلالية للاطفال، حيث سبق له ان تحرش باحدى التلميذات وكان يرافقها للمدرسة من اجل تبرير غيابها على اساس انه من أقاربها، لتدخل اسرة هذه الاخيرة على الخط بعد استدعاء الدرك الملكي  لها من اجل التحقيق.

ونبهت الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع المنارة، الى تنامي الاعتداءات الجنسية على الاطفال، والى المس بسمعتهم وكرامتهم، والى مسؤولية الدولة في حمايتهم من كل اشكال الاستغلال الجنسي والاقتصادي، وحماية المصلحة الفضلى للطفل، ودعت القضاء الى الى تعميق البحث والتقصي، والنظر كافة الشكايات المقدمة ضد المشتبه فيه، وترتيب الجزاءات القانونية المناسبة، طبقا لقواعد العدل والانصاف، وبما يصمن حقوق الضحايا وعائلاتهم والمجتمع.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة