إسبانيا: 8 سنوات سجنا لمغربي بسبب زواج القاصرات

حرر بتاريخ من طرف

قالت تقارير إخبارية، أن محكمة كاستيلون الإقليمية في إسبانيا أدانت، مؤخرا، مهاجرا مغربيا يبلغ من العمر 35 عاما، بالسجن ثماني سنوات وتعويض قدره 30 ألف يورو، بعد مؤاخذته من أجل الاعتداء جنسيا على فتاة تبلغ من العمر 15 عاما، كان قد تزوجها في المغرب في سنة 2016.

واضافت التقارير ذاتها، أن المغربي أحضر الفتاة معه إلى كاستيلون، ومنعها من الإفصاح عن زواجها وطلب منها أن تتظاهر بأنها ابنة عمه، ونفى المشتبه به أنه أساء أو اغتصب زوجته القاصر، التي تمت إحالتها على مركز لرعاية القاصرين تابع للحكومة المحلية، فيما أعلن محامي الزوج أنه سيستأنف القرار.

وفي سنة 2015، رفعت إسبانيا الحد الأدنى لسن الزواج من 14 إلى 16 عاما، وكان القانون الإسباني قبل هذا التغيير يجيز للذين تصل أعمارهم إلى 14 عاما الزواج في حال الحصول على موافقة من القاضي. ورغم رفع الحد الأدنى لسن الزواج إلى 16 عاما، إلا أن الناس يرغبون في رفعه إلى سن 18 عاما، في إطار مكافحة الإعتداءات الجنسية على الأطفال.

ويعد زواج القصر أمرا نادرا في إسبانيا، حيث تشير الإحصاءات الرسمية إلى أن عدد الذين تزوجوا في سن يقل عن 16 عاما قليل جدا في السنوات الماضية، من بينهم حالة زواج واحدة في عام 2014 في سن دون 15 عاما. ويتراوح متوسط سن الزواج في المجتمع الإسباني اليوم بين 16 و20 عاما للنساء ومن 18 إلى 22 عاما للرجال.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة