إسبانيا تنتفض احتجاجا على حكم قضائي في جريمة اغتصاب جماعي!

حرر بتاريخ من طرف

تظاهر الآلاف في عشرات المدن الإسبانية، يوم الخميس 26 أبريل الجاري، احتجاجا على حكم قضائي لمعاقبة 5 رجال اعتدوا جماعيا على شابة، أثناء احتفال شعبي.

وعمت مظاهرات حاشدة شوارع المدن وأولها العاصمة مدريد، وذلك بعد صدور حكم قضائي بـ 9 سنوات من السجن على المتهمين بالاعتداء، حيث اعتبره المتظاهرون حكما مخففا جدا.

كما صرح الجناة الخمسة والضحية (18 عاما) برفضهم القرار الصادر، وتوعدوا بالطعن فيه.وتروي الشرطة تفاصيل الحادثة التي جاء فيها أن الجناة اصطحبوا الفتاة إلى قبو في ساعة متأخرة من الليل، والتفوا حولها قبل تنفيذ اعتدائهم الجنسي الجماعي. وحدث ذلك خلال فعاليات احتفال شعبي لمصارعة الثيران في مدينة بامبولونا.

ومما أجج الغضب الشعبي أكثر، هو تصوير المجموعة لفعلهم الشنيع أثناء القيام به، في يوليو من عام 2016. مع العلم أنهم يطلقون على أنفسهم مجموعة “قطيع الذئاب”، في وسائل التواصل الاجتماعي.

يذكر أن المظاهرات الحالية تعد من أكبر الاحتجاجات الشعبية التي شهدتها إسبانيا في السنوات العشر الماضية.

المصدر: BBC

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة