إسبانيا تجرّد الإنفصالية متزعمة الإعتداء على القنصلية من جنسيتها

حرر بتاريخ من طرف

قررت إسبانيا تجريد انفصاليين من جنسيتها، على خلفية الإعتداء الذي طال قنصلية المغرب بمدينة فالنسيا، ونزع العلم المغربي، من أجل وضع خرقة الانفصاليين.

وقضت محكمة إسبانيا بترحيل متزعمة الإعتداء وانفصالي آخر إلى مخيمات العار بتندوف الجزائرية، بعد تجريدهما من الجنسية الإسبانية.

وكانت المملكة الإسبانية عبرت عن إدانتها بشكل قاطع لأي عمل يتعارض مع مبادئ وقيم اتفاقيات فيينا للعلاقات الدبلوماسية والقنصلية؛ والتي تعتبر طرفًا فيها وتؤيدها بشدة، مدينة بشدة الأعمال التي قام بها بعض المشاركين في مسيرة دعا إليها ما يسمى “اتحاد جمعيات التضامن مع الشعب الصحراوي في منطقة بلنسية” أمام القنصلية العامة للمملكة المغربية.

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

  1. عاهرة اقل ما تستحق عن استفزاز مقر القنصلية العامة للملكة هو تجريدها من الجنسية الاسبانية وارجاها لمخيمات الاحمادة لتعيش الحياة التي تستحق دون حتى الاستفادة من الصرف الصحي”سيري مسحي بالحجرة متستاهليش تعيشي نقية”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة