إدانة “اليوتوبر” التي تشفّت في مرض النقيب العمراني بالحبس النافذ

حرر بتاريخ من طرف

قررت المحكمة الابتدائية بمراكش، يوم أمس الاثنين إدانة ”اليوتوبرز” التي تشفت في إصابة سليمان العمراني، نقيب هيئة المحامين بمراكش، بالحبس النافذ لمدة سنة.

وكان أزيد من 800 محامي من مختلف الهيئات الـ 17 بالمغرب قرروا مؤازرة نقيب هيئة المحامين بمراكش،وذلك على خلفية مقطع الفيديو الذي نشرته ”اليوتوبرز” التي تنحدر من اقليم الحوز، وتشمت فيه من مرض النقيب وتصفه باقبح الاوصاف مدعية ان في الامر عقابا من الله له .

وسبق للنقيب عبد اللطيف احتيتش أن قام نيابة عن نقيب الهيئة و باقي المحامين، برفع دعوى قضائية ضد المتورطة في الشماتة وشتم نقيب هيئة المحامين بمراكش بعد اصابته بفيروس كورونا المستجد، وكيل الاتهامات اليه بشكل مثير وغير اخلاقي، واختلاق ادعاءات كاذبة بشأنه.

وجاء في الشكاية الموجهة لوكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بمراكش، أن المعنية بالأمر التي تمتلك قناة على “اليوتيوب”، نشرت عبرها شريط فيديو، نعتت من خلاله النقيب وهيئة المحامين، وأيضا، المحامين بأقبح النعوت و الشتائم، و أهانت الهيئة بألفاظ وكلمات واضحة تحط من قيمتها ما يعد خرقا للقانون الجنائي وبالأخص الفصل 447-2 منه وأيضا المادة 60 من القانون المنظم لهيئة المحاماة.

وطالبت الشكاية باتخاذ المناسب والصارم في حق المشتكى بها ومتابعتها وفق ما يقتضيه القانون واعتبار الفعل آني ولا يزال، ما يستتبع معه تطبيق مقتضيات المادة 56 من قانون المسطرة الجنائية.

وعقب هذه الشكاية، تحركت مصالح الدرك الملكي بسيدي عبد الله غياث نواحي مراكش، وألقت القبض على المتهمة بتعليمات من النيابة العامة، ليتم الاستماع إليها قبل أن يقرر وكيل الملك إحالتها على سجن لوداية قبل أن تحاكم بالمنسوب إليها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة