إخراج مشروع مسلك طرقي مهم الى حيز الوجود بشيشاوة.

حرر بتاريخ من طرف

أفلح عامل إقليم شيشاوة بوعبيد الكراب في إخراج مشروع تنموي بالغ الأهمية الى حيز الوجود ،بعد أن فشل سابقيه في الدفع بانجاز المشروع وإعادته الى واجهة المشاريع المستعجلة والتي تستدعي حالته الكارثية تدخلا استعجاليا .

فمباشرة بعد توليه مقاليد تدبير أمور عمالة إقليم شيشاوة، باشر الكراب إجراءات الترافع لدى وزارة التجهيز لتوسيع الطريق وبنائها من جديد بعد إعداده لملف تقني شامل ومتكامل عن المشروع، فجاءه الرد سريعا نظرا لثقة المسؤولين المركزيين في اقتراحات الرجل أذكتها غيرته على تقوية البنية التحتية بالإقليم ،علما ان هذا المشروع طاله النسيان ،وولى له البرلمانيون والمنتخبون الكبار الظهر ولم يكلفوا أنفسهم عناء الترافع عنه او طرحه في برامجهم الانتخابية،رغم سوء حالتها، وتآكل جنباتها بعد مرور ثلاث عقود على شقها سنة 1989، باعتباره المنفذ الوحيد الذي يربط إقليمي الحوز وشيشاوة عبر اسيف المال .

وقد كتب لهذا المشروع ان يرى النور ويزال عنه غبار التهميش والنسيان ،حيث أشرف عامل اقليم شيشاوة يوم أمس السبت 27 يوليوز 2019 على إعطاء انطلاقة تقوية وتوسيع الطريق الجهوية رقم 209 ،الرابطة بين مركز مجاط وجماعة أسيف المال بعرض 08 أمتار وطول 16.3كلم.

ورصد لهذا المشروع التنموي الهام غلاف مالي إجمالي يقدر بـ15.13 مليون درهم، من تمويل وزارة التجهيز والنقل واللوجستيك، وحددت مدة انجاز اشغاله في 12 شهرا .

 

ادريس لمهيمر

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة