إختلالات وتعسفات في زمن كورونا تفجر غضب تقنيي الاشعة بـ”المامونية”

حرر بتاريخ من طرف

نظم تقنيو الأشعة بمستشفى إبن زهر بمراكش صبيحة يومه الخميس 28 ماي، وقفة إحتجاجية صامتة استمرت لساعتين انطلاقا من الساعة التاسعة صباحا، احتجاجا على تماطل الإدارة في الإستجابة لمطلب تقنيي الاشعة، القاضي بتغيير الممرض الرئيس لمصلحة الأشعة نظرا لعدة خروقات وإختلالات تدبيرية وتعسفات في زمن كورونا.

وحسب المعطيات التي توصلت بها “كشـ24” فإن هذه الوقفة تأتي وفقا لما تم تسطيره من خطوات نضالية بعد مراسلة مجموعة من الجهات بشأن المطلب المذكور، ومن ضمنهم الطبيب الرئيس بالقسم وادارة المستشفى، والمديرية الجهوية لوزارة الصحة التي تم اخبارها بنية التقنيين تنظيم وقفات إحتجاجية صامتة لمدة نصف ساعة يوميا داخل أوقات العمل، إبتداءاً من يومه الخميس 28 ماي 2020 ، والي غاية تحقيق مطلبهم.

وقد اشار المحتجون في مراسلاتهم في هذا الشأن، ـنهم كانوا منذ بداية استقبال حالات مرضى كوفيد-19 بمستشفى إبن زهر بمراكش، في مستوى التطلعات بحسهم الإنساني و المهني في مواجهة هذه الجائحة إسوة بباقي الأطر الصحية المرابطة بكافة ربوع المملكة ورغم هذه التضحيات الجسام المتسمة بنكران الذات و السعي لتجاوز المشاكل العالقة دون التأثير على السير العادي للعمل داخل المصلحة، واصلت إدارة المستشفى تماطلها في الإستجابة لمطلبهم العادل والمشروع.

ويطالب التقنيون بمستشفى إبن زهر بمراكش، بتغيير الممرض الرئيس للمصلحة، لعدة أسباب، وتعيين زميلة لهم بمهمة الممرض الرئيس بالنيابة، في أفق تعيينها رسميا “ممرضة رئيسة” لهذه المصلحة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة