إحداث 122 ألف منصب شغل ما بين 2017 و2018 بالمغرب

حرر بتاريخ من طرف

قالت المندوبية السامية للتخطيط، في مذكرة حديثة لها، إنه ما بين الفصل الثالث من سنة 2017 ونفس الفترة من سنة 2018، عرف الاقتصاد الوطني إحداثا صافيا لـ 122.000 منصب شغل، 118.000 بالوسط الحضري و4.000 بالوسط القروي.

وأوضحت المندوبية، في مذكرة لها حول “وضعية سوق الشغل خلال الفصل الثالث من سنة 2018” أن قطاع “الخدمات” أحدث 98.000 منصب شغل، فيما أحدث قطاع “الصناعة بما فيها الصناعة التقليدية” 19.000 منصب وقطاع “الفلاحة، الغابة والصيد” 9.000 منصب، في حين فقد قطاع “البناء والأشغال العمومية” 4.000 منصب.

وبناء على ذلك، سجلت مندوبية التخطيط، تراجع معدلات البطالة، حيث بلغ عدد العاطلين، ما بين الفترتين، 1.172.000 شخص، بانخفاض بلغ 64.000 شخص على المستوى الوطني، 29.000 بالوسط الحضري و35.000 بالوسط القروي.

وهكذا انتقل معدل البطالة من 10,6 في المائة إلى 10 في المائة على المستوى الوطني، ومن 14,9 في المائة إلى 14,3 في المائة بالوسط الحضري، ومن 4,6 في المائة إلى 3,9 في المائة بالوسط القروي.

وقالت المذكرة، إن هذا المعدل يبقى مرتفعا نسبيا في صفوف الشباب المتراوحة أعمارهم ما بين 15 و24 سنة (27,5في المائة) والنساء (13,8في المائة) وحاملي الشهادات (17,1في المائة)، مشيرة إلى أن معدل البطالة لدى الحاصلين على شهادة التكوين المهني، يبلغ 23,9في المائة، منهم 36,5 في المائة لدى النساء و19,3 في المائة لدى الرجال.

وأشار المصدر ذاته، إلى أن ما يقارب ستة عاطلين من بين كل عشرة (57 في المائة) لم يسبق لهم أن اشتغلوا، كما أن ثلثي العاطلين ( 67,7 ) في المائة تعادل أو تفوق مدة بطالتهم السنة، وأكثر بقليل من ربع العاطلين (26,8 في المائة) هم في وضعية بطالة نتيجة الطرد أو توقف نشاط المؤسسة المشغلة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة