إحداث أول مركز للتربية غير النظامية للمنقطعين عن الدراسة بقلعة السراغنة

حرر بتاريخ من طرف

أعلنت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بقلعة السراغنة، اليوم الاثنين، عن إحداث أول مركز للتربية غير النظامية على مستوى الإقليم، لاستقبال التلاميذ والتلميذات المنقطعين عن الدراسة قصد تأهيلهم في عدة شعب مهنية.

وأفاد المدير الإقليمي للوزارة، العلامي القريشي، بأن المديرية عملت، من منطلق تعميم التمدرس وإلزامية التعليم، على إحداث “مركز الفرصة الثانية – الجيل الجديد” بمدرسة المسيرة الابتدائية بقلعة السراغنة، وذلك في أول تجربة للتربية غير النظامية بالإقليم.

وأوضح القريشي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذا المركز سيستقبل التلميذات والتلاميذ المنقطعين عن الدراسة (ما بين 14 و18 سنة)، للاستفادة من تكوين يمتد لسنة في شعبة صيانة التجهيزات الإلكترونية بالنسبة للذكور (15 مستفيدا)، وشعبة المعجنات (إعداد الحلويات) بالنسبة للفتيات (15 مستفيدة).

وبالموازاة مع افتتاح هذا المركز، شهدت مدرسة المسيرة الابتدائية أيضا، افتتاح وحدة للتعليم الأولي لفائدة الأطفال ما قبل سن التمدرس من الفئة العمرية 4-5 سنوات، تماشيا مع رؤية الإصلاح التي تجعل من التعليم الأولي ركنا أساسيا لبلوغ مسعى تعميم التعليم.

وأشار المدير الإقليمي إلى أن هذه الوحدة النموذجية التي ستستقبل 20 طفلا وطفلة، ستضطلع بدور هام في إعداد الأطفال للاندماج في سلك التعليم الابتدائي، وتهيئهم لتجاوز ما يمكن أن يعترض مسارهم الدراسي من صعوبات.

ويندرج تعزيز العرض التربوي بقلعة السراغنة في إطار تنزيل مشاريع القانون الإطار 51.17 المتعلق بالتربية والتكوين، وخاصة مشروع تأمين التعليم الاستدراكي والرفع من نجاعة التربية غير النظامية، والارتقاء بالتعليم الأولي للحد من الهدر المدرسي ومواجهة أسباب الفشل الدراسي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة