إحتقان بممر النخيل بمراكش بسبب طرد عاملات والتخلي عن أخريات بشكل تحايلي + صور

حرر بتاريخ من طرف

تعيش مجموعة من عاملات النظافة حالة من الغليان والاحتقان بعد التخلص منهن من طرف ادارة اكبر مجموعة فندقية بممر النخيل بمراكش، عبر تفويت الخدمة لشركة مناولة، لم تمضي سوى اسابيع قليلة قبل أن تشرع في تسريحهن الواحدة تلوى الاخرى.

ونظمت العاملات المتضررات صبيحة يومه الاربعاء 19ابريل، وقفة إحتجاجية أمام أحد الفنادق المحسوبة على المجموعة السياحية الكبيرة، مرددات شعارات احتجاجية، بعدما تم التخلص منهن من طرف شركة المناولة التي عهد إليها خدمة النظافة، حيث أجبرت العاملات على توقيع استقالاتهن مقابل الحصول على اجرتهن للشهور القليلة الماضية، والتي بقيت عالقة في ذمة الشركة بشكل متعمد، فيما لجات العديد منهن للقضاء بعدما رفضهن منذ البداية التوقيع للشركة الجديدة، حيث فضلن متابعة المجموعة السياحية التي تعمل فيها بعضهن منذ 14 سنة.

وتطالب المحتجات من الجهات المسؤولة، التدخل من اجل انصافهن وتعويضهن عن السنوات الطويلة من العمل الشاق لفائدة المجموعة، في عدد من الفنادق والاقامات السياحية بممر النخيل، بعدما تخلصت منهن بطريقة وصفت بالاحتيالية، عبر تفويت الخدمة للشركة الجديدة التي سارعت بعد انقضاء ستة اشهر من مدة العقد الموقع مع العاملات، الى الشروع في توقيفهن عن العمل ومطالبتهن بالاستقالة مقابل الحصول على مستحقاتهن المالية.

ويشار ان جل العاملات المتضررات قضين سنوات طويلة في العمل لفائدة المجموعة لاعالة اسرهن، ما يهدد بتأزيم وضعية عشرات الاسر .

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة