إحتقان بمستشفى الرازي بمراكش بعد إصابة ممرضة بكورونا

حرر بتاريخ من طرف

تعيش الاطر الطبية بمستشفى الرازي بمراكش على وقع الاحتقان، بعد تأكد إصابة ممرضة بفيروس كورونا المستجد، بالتزامن مع الاعلان عن وفاة أول طبيب بمراكش جراء الفيروس اللعين .

وتأتي هذه التطورات، في ظل الاستياء الكبير الذي تعيشه الاطر الصحية منذ اسابيع، والرفض التام لقرار استقبال المرضى الغير مصابين بفيروس كورونا المستجد بنفس المستشفى، حيث تعتبر الاطر الطبية مواصلة استقبال مرضى كوفيد بعد قرار تنقيلهم للمستشفى الميداني ببنجرير، بمثابة عملية انتحار ونسف لجهودهم، لا سيما بعد تحقيق المستشفى المذكور لأعلى نسبة شفاء من كوفيد 19 على صعيد المملكة بفضل جهود العاملين به، والتزامهم التام واللامشروط في خوض حرب شرسة على الجائحة.

وقد خضع مجموعة من الاطر الطبية و المستخدمين بالمستشفى امس الخميس لفحوصات كورونا ، وسط اجواء من الاستياء والخوف من انتشار العدوى وسط انباء عن تواصل عمل وتواجد أطر خضعت للكشف في المستشفى، قبل ظهور النتائج.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة