إحباط محاولة اقتحام 900 “مهاجر إفريقي” لمدينة سبتة المحتلة

حرر بتاريخ من طرف

أحبطت قوات مغربية وإسبانية، يوم أمس السبت، محاولة اقتحام مئات المهاجرين الأفارقة “غير الشرعيين” لمدينة “سبتة”، الخاضعة لنفوذ إسبانيا شمالي المغرب، وفق مصدر أمني مغربي. 

وقال المصدر (فضل عدم كشف هويته لحساسية منصبه)، إن “القوات المساعدة المغربية الشبه عسكرية التي تساعد الشرطة والدرك في مهامها، اعترضت سبيل مئات المهاجرين المنحدرين من دول جنوب الصحراء، يُقدر عددهم بنحو 900 شخص، خلال محاولتهم اقتحام مدينة سبتة انطلاقا من بلدة (بليونش) المغربية”. 

وأضاف المصدر، أن “قوات أمنية إسبانية، ساهمت من جانبها في العملية، إذ قامت بعملية إنزال كبيرة لعناصرها قرب السياج الحدودي الفاصل بين سبتة المحتلة وباقي الأراضي المغربية شمالي البلاد”، مشيرًا أن المهاجرين عادوا ثانية إلى نقطة انطلاقهم. 

وبحسب مراسل الأناضول، يرابط المهاجرون بالغابات المجاورة لبلدة “بليونش” المحاذية للسياج الحدودي مع سبتة، إذ يقيمون هناك بشكل جماعي في انتظار الفرص المواتية للهجرة السرية نحو جنوب إسبانيا أو اجتياز الأسيجة الحدودية ودخول “سبتة”. 

وتتكرر محاولات اقتحام المهاجرين المتواجدين بطريقة غير شرعية في المغرب، لمدينة سبتة المحتلة، لكنهم يفشلون في العادة نتيجة تصدي قوات الأمن المغربية والإسبانية المرابطة على المناطق الفاصلة. 
 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة