إجراء أول علاج إشعاعي لسرطان الرحم بطنجة

حرر بتاريخ من طرف

أجرى فريق طبي متخصص في العلاج بالأشعة بالمركز الجهوي للأنكولوجيا أحمد بن زايد آل نهيان لعلاج السرطان بطنجة، الخميس، الحصة الأولى من حصص العلاج الإشعاعي الموضعي لعلاج سرطان بطانة الرحم.

وأفاد بلاغ للمديرية الجهوية لوزارة الصحة بطنجة – تطوان – الحسيمة بأن الأمر يتعلق بأول مرة يتم فيها استعمال هذه التقنية الحديثة وبسابقة في علاجات السرطان على صعيد المؤسسات الطبية بالجهة.

وتعد هذه التقنية شكلا من أشكال العلاج الإشعاعي الموضعي، الذي يعرض نسيج الورم لجرعة عالية من الإشعاع مؤقتا، إذ يتم استعمال التخطيط ثلاثي الأبعاد لتنفيذ العلاج، ويتم ذلك بفضل صور الماسح الضوئي (سكانير) الذي يمكن من استهداف الورم مع الحفاظ على الأنسجة السليمة المحيطة.

وسيساهم اللجوء إلى هذه التقنية في تطوير العرض العلاجي للسرطان بجهة طنجة – تطوان – الحسيمة، كما ستسهم بشكل كبير في تحسين رعاية المرضى بالمركز الجهوي للأنكولوجيا بطنجة، إذ ينتظر أن تمكن هذه الخدمة المرضى والمصابين من تخفيف تكاليف وعناء السفر إلى مراكز استشفائية بجهات أخرى لتلقي هذا النوع من العلاجات.

وخلص البلاغ إلى أن وزارة الصحة تشيد بكفاءة الأطر الطبية والتمريضية المتخصصة والفريق التقني على المجهودات المبذولة لإنجاح تجربة العلاج الإشعاعي الموضعي لسرطان بطانة الرحم بالمركز الجهوي للأنكولوجيا بطنجة، مبرزة أن هذه التقنية أصبحت بفضل هذه الجهود متاحة أمام المرضى بهذه الجهة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة