أول رد فعل من فرنسا على مقتل 13 من جنودها في مالي

حرر بتاريخ من طرف

أعلنت وزيرة الجيوش الفرنسية، فلورانس بارلي، اعتزامها التوجه إلى مالي قريبا، وذلك بعد مقتل 13 عسكريا فرنسيا، مساء أمس، بتصادم مروحيتين، خلال عملية ضد متشددين هناك.

وقالت بارلي في مؤتمر صحفي، اليوم الثلاثاء، “نشعر بالكثير من الحزن والتأثر بعدما علمنا أن 13 عسكريا فرنسا لفوا حتفهم، وهم أبطال ماتوا من أجل فرنسا”، مضيفة “الحرب ضد الإرهاب معركة صعبة ونحن نقوم بها بكل إصرار، وبالتعاون مع حلفائنا”.

وتابعت بارلي “سأتوجه قريبا إلى غاو في مالي، للمشاركة في تأبين الجنود”، مؤكدة أن فرنسا ستواصل مهمتها في محاربة الإرهاب بمشاركة حلفائها.

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال اجتماع حول موضوع أزمة السترات الصفراء في باريس، 10 دجنبر 2018

يذكر أن الرئاسة الفرنسية أعلنت صباح اليوم مقتل 13 جنديا فرنسيا بحادث تحطم مروحيتين في مالي خلال عملية عسكرية كانوا يقومون بها ضد مجموعات إرهابية يوم أمس الاثنين.
وقالت الرئاسة في بيان رسمي “رئيس الجمهورية يعلن بشديد الأسى مقتل 13 جنديا فرنسيا في مالي مساء أمس الاثنين بعد حادث تحطم طائرتين مروحيتين خلال عملية قتال ضد الجهاديين”.

وتنشر فرنسا نحو 4500 جندياً في إطار عملية “برخان” العسكرية لمحاربة الإرهاب في مالي بالتنسيق مع دول مالي والتشاد وبوركينا فاسو والنيجر وموريتانيا.

وسقط شمالي مالي في مارس 2012 في يد الجماعات الجهادية المرتبطة بتنظيم القاعدة (الإرهابي المحظور في روسيا وعدد كبير من الدول) ولكنه بعد حرب ضارية بدعم وتدخل فرنسي تم طرد الجهاديين من شمال مالي في يناير 2013، إلا أن العنف استمر وانتقل من الشمال إلى وسط الجنوب المالي، ثم لاحقا إلى بوركينا فاسو والنيجر والتشاد وغالبا ما يختلط مع الصراع الطائفي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة