أولمبيك مراكش بين “مطرقة” تحقيق حلم الصعود و”سندان” مسلسل الهزائم

حرر بتاريخ من طرف

أولمبيك مراكش بين
قررت لجنة التأديب التابعة للجامعة الملكية المغربية  لكرة القدم منح ثلاث نقط لف”ريق أولمبيك مراكش لكرة القدم”, و إعتباره فائزا بثلاثة أهداف لصفر, في المباراة التي جمعته بفريق مولودية الداخلة برسم الدورة 27 من منافسات قسم الهواة الأول لكرة القدم بملعب المسيرة بالداخلة، والتي توقفت في الدقيقة 89 بعد إعتداء لاعب من ذات الفريق على حكم المباراة المنتمي لعصبة سوس ماسة درعة، حينما كانت النتيجة التعادل الإيجابي هدف في كل شبكة.
 
وبهذه النتيجة مازال الفزيق المراكشي في الصفوف الأولى محتلا المركز الثالث برصيد 53 نقطة وسيستقبل نهاية الاسبوع الجاري فريق “سريع واد زم” برسم الدورة 30 من هذه المنافسات.
 
في سياق آخر فمتتبعي “الأولمبيك المراكشي” إعتبروا أن الهزائم الثلاث الأخيرة التي تلقاها الفريق بميدانه وخارجه، تنذر بالخطر مطالبين بإعادة ترتيب الأوراق خصوصا في طريقة اللعب التي ينهجها مدرب الفريق” عز الدين بنيس” حيث لوحظ عقم دفاعي كان السبب الرئيسي في هذه الهزائم وحصد الأوراق الصفراء و الحمراء، حيث أن دفاع الأولمبيك مُشكَّل من لاعب أو لاعبين ، في حين أن الترسانة الهجومية لابأس بها لحد الساعة.
 
هذه الوضعية تفرض وبدون نقاش التفكير الجدي في الحصول على النقاط  وليس إبتكار الفرجة واللعب داخل رقعة الملعب، فمنافسات الهواة تعتمد على جمع النقاط بالدرجة الأولى، خصوصا وأن مستوى الفرق مختلف على جميع النواحي.
 
أولمبيك مراكش مطالب في هذه المراحل الأخيرة بالإنتصار كيفما كان الحال، ووضع حلم الصعود إلى القسم الوطني الثاني نصب أعينه، فالفرصة لاتأتي مرتين، مع العلم أن المكتب المسير وفر كل الإمكانيات من أجل تحقيق هذا الحلم………

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة