أمير سعودي: تسريبات”بيغاسوس” بُنيت على “أكاذيب واختراعات”

حرر بتاريخ من طرف

قال الأمير السعودي، سطام بن خالد آل سعود، إن “تسريبات ’بيغاسوس’ لا قيمة لها لأنه من السهل صناعة المعلومة بدون دليل تحت مسمى مصدر مطلع” مشيرا إلى أن “كل وكالات المخابرات بالعالم تمارس التجسس لم نسمع أحداً تحدث عنهم والتجسس على ميركل من قبل أمريكا الكل عرف بها لكن دائما يتم تسليط الضوء واختراع القصص ضد العرب فقط”.

وأكد الأمير السعودي أن « أكثر دول مارست التجسس هي أمريكا وبريطانيا وفرنسا والصين وروسيا وإسرائيل على جميع الصعد لم نسمع تقرير من هذه الصحف حول هذه الأعمال بل أنهم قد يدافعون عن ذلك بذريعة حماية الأمن القومي لهذه الدول ويتفاخرون به لكنهم في المقابل نجدهم يخترعون القصص على الدول العربية قمة التناقض ».

جاءت تصريحات الأمير السعودي ردا على تغريدة للإعلامية ديانا مقلد والتي لفتت فيها إلى أن تسريبات « بيغاسوس » زاعمة أن السعودية والإمارات استخدمتا هذه التقنية للتجسس على رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري على حد تعبيرها.

وكانت ديانا مقلد قد كتبت في تغريدة لها: « بحسب تسريبات بيغاسوس اشترت الامارات والسعودية تقنيات NSO الاسرائيلية للتنصت على شخصيات لبنانية عدة، البارز أن أكثر شخصية تعرضت لتكرار محاولات الاستهداف هو حليف الدولتين سعد الحريري ».

وقال الأمير سطام: »للتأكيد هنا على أن هذه التقارير كلها تبنى على أكاذيب واختراعات قبل أشهر كانت حادثة تسريب صور خاصة لـ جيف بيزوس واتهمت الصحافة الغربية لمدة أشهر السعودية باختراق هاتفه وأن لديها الأدلة على ذلك لنكتشف بالنهاية أن كل تلك التقارير والتسريبات كانت كاذبة ومن قام بذلك هو أخ عشيقته ».

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة