أمن مراكش يطيح بمافيوزي خطير مطلوب دولياً

حرر بتاريخ من طرف

تجري اتصالات بين مكتب “أنتربول” ومصالح الشرطة القضائية بمراكش، حول صيد ثمين، وقع أمس الأحد، في فخ الأمن المغربي، مطلوب دوليا في قضايا تتعلق بجرائم دولية، منها اعتداءات جسدية ومحاولات قتل متعلقة بتصفية حسابات بين شبكات دولية للاتجار في المخدرات.

 

الخبر جاء في عدد يومه الثلاثاء في الصفحة الأولى بجريدة الصباح، والتي علمت أن المشتبه به، وهو هولندي الجنسية من أصل مغربي، يبلغ من العمر 34 سنة، أوقف عصر أمس الأحد، بمراكش، إثر الاشتباه في تورطه في استعمال وثائق سفر مزورة وانتحال هوية مزيفة لدخول التراب الوطني.

وأفادت الصحيفة بأن المشتبه فيه دخل المغرب عبر ميناء طنجة المتوسط باستعمال جواز سفر مزور صادر عن دولة في أمريكا الوسطى، ويتضمن بيانات هوية زائفة، لعلمه المسبق أن مذكرات بحث دولية صادرة في حقه وأنه مطلوب إلى القضاء الهولندي.

وأضافت اليومية بأن التفتيش الذي جرى بشقتين يملكهما المشتبه فيه بمراكش، أسفر عن حجز 34 أداة تجسس بينها نظارات تحمل كاميرا وأجهزة إلكترونية صغيرة، إضافة إلى 34 ساعة يدوية من ماركات عالمية، وهواتف محمولة ولوحتين إلكترونيتين ومعدات تصوير رقمية و10 جوازات سفر تخص أشخاصا يحملون جنسيات هولندية ومغربية وفرنسية، إضافة إلى مبلغ مالي بالعملة الوطنية يفوق 17 مليون سنتيم وآخر بالأورو.

كما ذكرت يومية الصباح بأن المصالح الأمنية حجزت في إحدى شقتي المشبه فيه، دفاتر شيكات أحدها يخص شركة عقارية تدار من قبل شقيقه، مقرها الاجتماعي في مراكش، كما كشفت الأبحاث الأولية ارتباط المشتبه فيه بمافيا دولية، وتورطه في ارتكاب عدة جرائم خارج التراب الوطني، تتمثل في محاولات قتل عمد واعتداءات جسدية في إطار تصفية حسابات بين شبكات إجرامية دولية متخصصة في الاتجار في المخدرات.

وحسب اليومية دائما، فقد جرى مساء أمس الأحد وصباح اليوم الاثنين تنسيق مع المنظمة الدولية للشرطة الجنائية أنتربول، والسلطلت الأمنية الهولندية، للتحقق من الجرائم التي ارتكبها المعني بالأمر خارج المغرب، كما أمرت النيابة العامة لدى استئنافية مراكش أمرت بوضع المتهم الذي توجد عائلته في أوربا، رهن الحراسة النظرية، للبحث معه حول المنسوب إليه، سيما في ما يتعلق بشق الجرائم التي ارتكبت داخل التراب المغربي، والمتعلقة أساسا بجرائم التزوير وانتحال هوية مزيفة، وتحديد ظروف وملابسات حيازة جوازات السفر العشرة، وأيضا الساعات الثمينة، وباقي المنقولات التي حجزت بحوزته.

أمن مراكش يطيح بمافيوزي خطير مطلوب دولياً

حرر بتاريخ من طرف

تجري اتصالات بين مكتب “أنتربول” ومصالح الشرطة القضائية بمراكش، حول صيد ثمين، وقع أمس الأحد، في فخ الأمن المغربي، مطلوب دوليا في قضايا تتعلق بجرائم دولية، منها اعتداءات جسدية ومحاولات قتل متعلقة بتصفية حسابات بين شبكات دولية للاتجار في المخدرات.

 

الخبر جاء في عدد يومه الثلاثاء في الصفحة الأولى بجريدة الصباح، والتي علمت أن المشتبه به، وهو هولندي الجنسية من أصل مغربي، يبلغ من العمر 34 سنة، أوقف عصر أمس الأحد، بمراكش، إثر الاشتباه في تورطه في استعمال وثائق سفر مزورة وانتحال هوية مزيفة لدخول التراب الوطني.

وأفادت الصحيفة بأن المشتبه فيه دخل المغرب عبر ميناء طنجة المتوسط باستعمال جواز سفر مزور صادر عن دولة في أمريكا الوسطى، ويتضمن بيانات هوية زائفة، لعلمه المسبق أن مذكرات بحث دولية صادرة في حقه وأنه مطلوب إلى القضاء الهولندي.

وأضافت اليومية بأن التفتيش الذي جرى بشقتين يملكهما المشتبه فيه بمراكش، أسفر عن حجز 34 أداة تجسس بينها نظارات تحمل كاميرا وأجهزة إلكترونية صغيرة، إضافة إلى 34 ساعة يدوية من ماركات عالمية، وهواتف محمولة ولوحتين إلكترونيتين ومعدات تصوير رقمية و10 جوازات سفر تخص أشخاصا يحملون جنسيات هولندية ومغربية وفرنسية، إضافة إلى مبلغ مالي بالعملة الوطنية يفوق 17 مليون سنتيم وآخر بالأورو.

كما ذكرت يومية الصباح بأن المصالح الأمنية حجزت في إحدى شقتي المشبه فيه، دفاتر شيكات أحدها يخص شركة عقارية تدار من قبل شقيقه، مقرها الاجتماعي في مراكش، كما كشفت الأبحاث الأولية ارتباط المشتبه فيه بمافيا دولية، وتورطه في ارتكاب عدة جرائم خارج التراب الوطني، تتمثل في محاولات قتل عمد واعتداءات جسدية في إطار تصفية حسابات بين شبكات إجرامية دولية متخصصة في الاتجار في المخدرات.

وحسب اليومية دائما، فقد جرى مساء أمس الأحد وصباح اليوم الاثنين تنسيق مع المنظمة الدولية للشرطة الجنائية أنتربول، والسلطلت الأمنية الهولندية، للتحقق من الجرائم التي ارتكبها المعني بالأمر خارج المغرب، كما أمرت النيابة العامة لدى استئنافية مراكش أمرت بوضع المتهم الذي توجد عائلته في أوربا، رهن الحراسة النظرية، للبحث معه حول المنسوب إليه، سيما في ما يتعلق بشق الجرائم التي ارتكبت داخل التراب المغربي، والمتعلقة أساسا بجرائم التزوير وانتحال هوية مزيفة، وتحديد ظروف وملابسات حيازة جوازات السفر العشرة، وأيضا الساعات الثمينة، وباقي المنقولات التي حجزت بحوزته.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة