أمزازي يوزع 35 حافلة نقل مدرسي لدعم التعليم في المناطق القروية

حرر بتاريخ من طرف

تم اليوم الأربعاء في جماعة أكلموس بإقليم خنيفرة توزيع 35 حافلة نقل مدرسي لدعم جهود التمدرس في المناطق القروية والجبلية بمختلف الجماعات الترابية بالمنطقة.

هكذا قام وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي المتحدث الرسمي باسم الحكومة سعيد أمزازي، مرفوقا بعامل صاحب الجلالة على إقليم خنيفرة محمد فطاح بتسليم مفاتيح حافلات النقل المدرسي وعددها 35 إلى رؤساء عدة جماعات في إطار تنفيذ القانون الإطار 51- 17 المتعلق بنظام التعليم والتدريب والبحث العلمي.

ومن شأن هذه العملية تسهيل نقل التلاميذ من المناطق الجبلية والنائية الى المؤسسات التعليمية، وتشجيع التعليم والتمدرس ومحاربة الهدر والتسرب المدرسي. ودشن أمزازي بالمناسبة في جماعة أكلموس ثانوية الزهراوي الإعدادية المنجزة بتكلفة إجمالية تفوق 17 مليون درهم. وتشمل هذه المؤسسة من الطراز الحديث عددا من الفصول والمبانى الإدارية وداخلية وثلاثة ملاعب للقرب.

وتعد ثانوية الزهراوي الإعدادية مثالا للجيل الجديد من المدارس في المناطق الجبلية والنائية، والتي تضمن شروطا جيدة للدراسة والتحصيل بالنسبة للتلاميذ في ظروف جيدة من الاستقبال والإيواء والتتبع والنقل.

وأكدأمزازي في تصريح للصحافة، أن توزيع هذه الحافلات يأتي في إطار تنفيذ القانون الإطار 51-17 ، مشيرا إلى أن ثانوية الزهراوي الإعدادية تضم مختلف الوظائف العصرية للمؤسسات التربوية بما يساعد في القضاء على الهدر المدرسي ويتيح لتلاميذ المناطق النائية شروطا أفضل للدراسة.

وقال أمزازي إن جهودا كبرى قد بذلت لمحاربة الهدر المدرسي من خلال توزيع حافلات للنقل في مختلف المناطق التي هي في حاجة إليها لتقريب المدارس من التلاميذ. وأضاف أن توزيع هذه الحافلات جزء من برنامج واسع يربط الوزارة بالمؤسسات المنتخبة على صعيد الإقليم بكلفة إجمالية من 1.8 مليار درهم.

وأوضح أن معدل الالتحاق بالمدارس على مستوى الجماعات القروية بالإقليم يتجاوز 75 في المائة بفضل تعزيز النقل المدرسي وإنشاء مطاعم مدرسية وداخليات توفر هياكل مهمة لاستقبال التلاميذ وذلك بالتعاون الوثيق مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ضمن برنامج تقليص الفوارق.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة